.
.
.
.

السعودية للكهرباء: الإنتاجية زادت رغم ارتفاع سعر الوقود

نشر في: آخر تحديث:

قال زياد الشيحة، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء خلال لقاء مع "العربية"، إن نموّ الإيرادات رافقه زيادة في تكلفة الوقود نتيجة ارتفاع أسعارها، مضيفاً أن الشركة استطاعت زيادة الكفاءة، وإنتاج قدر أكبر من الطاقة بكميّات أقلّ من الوقود.

وأشار الشيحة إلى أنه تمّ تقليل كميّات الوقود بنحو 7.3 مليون برميل، الأمر الذي شكّل زيادة ملحوظة في الإيرادات، رغم ارتفاع أسعار الديزل بنحو 4 أضعاف منذ بداية العام.

وعن تأثر الطلب جرّاء ارتفاع أسعار التعرفة الكهربائية، قال الشيحة "إن الحِمل الذروي للمملكة قلّ نتيجة عدة عوامل منها تزامن الإجازة الصيفية مع معظم فترة الصيف، ومع نهاية الإجازات الصيفية وبدء العام الدراسي كانت الحرارة قد انخفضت، وبالتالي انخفاض الحِمل الذروي".

من جهة أخرى أوضح الشيحة أنه رغم تخفيض الحمل الذروي، إلا أن حجم إنتاج الطاقة بالمجمل ارتفع مع زيادة نحو 500 ألف مشترك جديد.

هذا وأشاد الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء بالحملة التي أطلقتها الشركة ومركز الكفاءة للطاقة، والتي ساهمت في تخفيف الحمل خاصة مع تغيير مواصفات المكيّفات المعتمدة.

وقفزت الأرباح الصافية لشركة السعودية للكهرباء بنحو 51% خلال الربع الثالث من العام الجاري، مقارنة مع الفترة المماثلة من العام الماضي، لتبلغ أربعة مليارات وأربعمئة مليون ريال. وقد جاءت هذه الأرباح أفضل بكثير من توقعات "الأهلي كابيتال" التي كانت عند مليار وتسعمئة مليون ريال.

وعزت الشركة، في بيانها، نموّ الأرباح إلى ارتفاع إيرادات التشغيل خلال الربع الثالث بنحو 30 % لتصل إلى نحو 17.15 مليون ريال، وإلى تحسّن كفاءة التشغيل على الرغم من ارتفاع أسعار الوقود.

أمّا بنهاية الأشهر التسعة الأولى من هذا العام، فقد بلغت الأرباح الصافية 4.45 مليار ريال، بزيادة قدرها واحد وخمسون في المئة عن الفترة المماثلة من العام الماضي. وشهدت تلك الفترة ارتفاعا في الإيرادات التشغيلية بنحو واحد وعشرين في المئة، إلى تسعة وثلاثين مليون ريال.

يذكر أن الشركة كانت قد وقعت الأسبوع الماضي خطاب نوايا للتعاون مع شركة الاتصالات المتنقلة السعودية - زين- تستفيد زين من خلاله من شبكة الألياف البصرية الخاصة بشركة الكهرباء، إضافة إلى توفير أماكن جديدة لإنشاء أبراج الاتصالات ومراكز البنية التحتية لشبكات الاتصالات، ودعم البنية الرقمية للشبكة الكهربائية، خاصة خدمات الإنترنت بين الأجهزة IOT .

هذا وكانت شركة ضوئيات للاتصالات التابعة للسعودية للكهرباء قد حصلت على ترخيص خدمة تأجير مرافق الاتصالات من هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات.