.
.
.
.

تحقيق داخلي في أرامكو يكشف شبكة فساد دولية في "إمبراير"

موظف سابق تورط في تسهيل عملية شراء 3 طائرات مقابل رشوة

نشر في: آخر تحديث:

قالت شركة "أرامكو" السعودية إنها أوقفت التعامل مع شركة "إمبراير" البرازيلية المتخصصة في صناعة الطائرات، بعد أن اكتشفت قضية فساد من خلال تحقيق داخلي ساعدت فيه وزارة الداخلية، وأحيل من خلاله أحد الموظفين السابقين في الشركة السعودية إلى القضاء.

وأوضحت "أرامكو" أنها اكتشفت قبل عدة سنوات من خلال أنشطة المتابعة الداخلية، قضية تتعلق بإحدى التعاملات التي قامت بها شركة "امبراير س. أ." البرازيلية مع "أرامكو" السعودية، حيث ثبت من خلال التحقيق الداخلي، وكذلك بمساعدة هامة ورئيسية من أجهزة وزارة الداخلية في المملكة، تورط موظف سابق بـ "أرامكو" في استلام رشوة مقابل تسهيل عملية شراء ثلاث طائرات.

وترجع ملابسات القضية إلى العام 2012، حيث قامت "أرامكو" بعملية تدقيق داخلي حول إحدى التعاملات مع الشركة المذكورة، واكتشفت بعض المخالفات التي تتعلق بها، ما استدعى المبادرة بإجراء تحقيق داخلي استباقي بالتعاون مع الجهات المختصة بالمملكة في مثل هذه القضايا، وقد تأكد تورط أحد موظفي الشركة السابقين في تلك المخالفات.

وعلى إثره، قامت "أرامكو" باتخاذ الإجراءات النظامية بحق الموظف السابق المذكور، وأحالت القضية للسلطات الحكومية المختصة وتعاونت معها للكشف عن جميع الأطراف المتورطة في هذه القضية، كما تم التعاون مع جهات دولية كانت تجري تحقيقات مماثلة على تعاملات شركة "امبراير"، ما أسهم في كشف ملابسات القضية وشبكتها الدولية.

ورغم أن شركة "أرامكو" قد أوقفت جميع تعاملاتها مع شركة "امبراير"، وعلقت أهليتها لأي تعاملات مستقبلية، إلا أن الشركة لم تكتف بذلك، حيث ستتخذ الشركة إجراءات قانونية ضد "امبراير" نتيجة للمخالفات المذكورة بعد استكمال التحقيقات من جميع الجهات.