.
.
.
.

"أمريكانا" تعود للضوء مجددا.. ما هي مسيرة الشركة؟

نشر في: آخر تحديث:

عادت شركة أمريكانا إلى الأضواء مجدداً، لكن هذه المرة بنكهة سعودية، مع إعلان صندوق الاستثمارات العامة شراء 50% من شركة أدبتيو الإماراتية المالكة لـ67% في أمريكانا.

لمع اسم أدبتيو في سماء الصفقات الضخمة في المنطقة، مع ظهوره لأول مرة في فبراير الماضي عندما وقعت الشركة اتفاقاً مبدئياً مع مجموعة الخرافي، إحدى أكبر المجموعات الاستثمارية الكويتية، لشراء حصتها في أمريكانا.

أعطى لهذا التوقيع زخماً ومصداقية عندما ارتبط اسم أدبتيو باسم محمد العبار، رئيس شركة إعمار، الذي يقود هذه السنة صفقات مليارية بدأت باستحواذه على 14% في شركة أرامكس ثم إطلاقه منصة نُون المنافسة العربية في سوق التجارة الإلكترونية، وآخرها أمس إطلاقه منصة لمنتجات الموضة الفاخرة مع مجموعة net a porter.

وجاء دخول العبار في صفقة أمريكانا، إحدى أكبر شركات الأغذية في المنطقة مكملا لخارطة استثماراته الإقليمية في قطاعات التجزئة الإلكترونية واللوجستيك، ومقنعا للمستثمرين في الكويت، حيث لم يكن سهلاً تصديق السوق وجود صفقة استحواذ حقيقية على أمريكانا بعد عامين من الأخبار المتضاربة حول شراء حصة مجموعة الخرافي في الشركة، تأرجحت على وقعها الأسهم بالبورصة الكويتية صعوداً ونزولا مئات المرات.

كما أن قصة أدبتيو مع أمريكانا لم تكن سهلة أيضا، فبعد الاتفاق المبدئي ودخول أدبتيو إلى عمق أمريكانا بفحص نافي للجهالة استمر 60 يوما، اختلف الطرفان البائع والمشتري على السعر في نهاية مايو الماضي، أدى إلى فشل الصفقة الموعودة بشكل سريع وصادم للسوق الذي توعد خيرا بوجود مستثمرين جادين.

مر أسبوعان، كانت الأسهم فيهما تنهار في البورصة، لكن على الجانب الآخر كانت أطراف من المستوى الرفيع تسعى لإعادة إحياء الصفقة. وفعلا ًعادت المفاوضات مرة أخرى بمنتصف يونيو ليتوصل الطرفان إلى اتفاق نهائي في 19 يونيو.

لاحقا، حُدد موعد في 20 أكتوبر الماضي لتنفيذ الصفقة في البورصة الكويتية، وانتهت أخيراً بظفر أدبتيو بحصة الخرافي في أمريكانا البالغة 67% في صفقة تجاوزت قيمتها 2.3 مليار دولار.

والآن، دخل السعوديون على خط أدبتيو، ليكملوا قصة نجاح أمريكانا، وليحظوا بـ50% في إحدى أقدم شركات الأغذية بالمنطقة والمالكة 14 سلسلة من العلامات الشهيرة والمتواجدة في 13 دولة.

ويبقى فصل أخير من القصة، حيث ينتظر أن تتقدم شركة بعرض استحواذ إلزامي لكل المساهمين المتبقين في أمريكانا بسعر 2.3 دينار للسهم، وبصفقة مرجحة بداية العام المقبل قد تتجاوز قيمتها المليار دولار في حال باع 33% من المساهمين حصصهم كاملة.

يشار إلى أن الشركة الكويتية للأغذية "أمريكانا" تأسست في عام 1963، وتم إدراجها بالبورصة الكويتية في عام 1974. ورأسمالها 40 مليون دينار وعدد اسهمها 400 مليون سهم.