.
.
.
.

رحلات "أوبر" في رأس السنة تضاعفت 75 مرة في 3 سنوات

نشر في: آخر تحديث:

حققت شركة "أوبر" المختصة بالنقل الخاص عبر تطبيقات الهواتف الذكية، قفزات كبيرة في أعداد المستخدمين خلال ليلة رأس السنة لهذا العام، حيث سجلت الشركة 15 مليون رحلة في ليلة رأس السنة أمس مقابل 200 ألف رحلة فقط ليلة رأس السنة لعام 2013.

وبذلك تكون الشركة قد ضاعفت أعمالها في ليلة رأس السنة 75 مرة خلال ثلاث سنوات فقط، ما يشير إلى النمو السريع لأعمالها، والذي جعل منها وسيلة التنقل الأسهل في العديد من المدن العالمية، خصوصاً حيث يصعب التنقل بسيارة خاصة أو في وسائل النقل العام.

وشكل النمو الكبير هذا العام استمراراً لقفزات هائلة في السنوات الماضية. فبعد أن قامت الشركة بمئتي ألف رحلة في ليلة رأس السنة للعام 2013، قفز الرقم إلى عشرة أضعاف في العام التالي عند مليوني رحلة، ثم إلى خمسة ملايين رحلة في 2015، وصولاً إلى 15 مليوناً في 2016.

ومع تحول الشركة إلى وسيلة النقل الرئيسية للمحتفلين برأس السنة، كانت تعرفة الشركة وتوافر الخدمة مواضيع ساخنة للنقاش على وسائل التواصل الاجتماعي، حتى إن الشركة قامت بنشر بيان خاص على موقعها الإلكتروني قبل يومين من احتفالية رأس السنة لتوعية المستخدمين بالإجراءات المطلوبة وتحديد الوجهات مسبقاً لتفادي الزحام أو التغييرات الطارئة في الأسعار خلال ليلة الاحتفال.

وأوصت الشركة عملاءها بالتخطيط لليلتهم عبر التأكيد على حجز سائقهم الخاص مسبقاً، واقترحت أيضاً تقاسم أجرة السائق مع الأصدقاء للحد من التكاليف في تلك الليلة.

وقالت الشركة إن إجراءاتها التحضيرية ساعدت العملاء في حجز رحلات ليلة رأس السنة مسبقاً بكل أمن وراحة، ما مكنها من تسجيل 15 مليون رحلة عبر 450 مدينة.