.
.
.
.

التويجري: "الوطنية للطيران" تعود للتشغيل منتصف 2017

الشركة أطفأت خسائرها وأنهت 96% من التزاماتها للشركات

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس مجموعة التويجري الكويتية، د. حمد التويجري، عن عودة شركة "الوطنية للطيران" بعد خمسة أعوام على توقف تشغيلها بسبب الأزمة المالية.

وفي مقابلة مع "العربية"، قال التويجري الذي تملك مجموعته أكبر حصة في الشركة، إن "الوطنية" ستعود للتشغيل منتصف هذه السنة.

وأوضح أن الشركة أطفأت خسائرها، بعد تقليص رأس المال من 50 مليون دينار كويتي إلى 10 ملايين دينار، كما أنهت نحو 96% من التزاماتها المالية للشركات، مضيفاً أن ميزانية الشركة نظيفة إذ لا تدين للبنوك.

وقال أيضاً إن مجموعة التويجري طالبت برفع رأسمال "الوطنية للطيران" الحالي إلى الضعف، ليبلغ 20 مليون دينار.

وفي سياق متصل، أكد التويجري أن عودة شركة الوطنية للطيران إلى التشغيل لن تكون على حساب المشغلين المحليين، وهما شركتا الخطوط الجوية الكويتية والجزيرة.

وأضاف أن العودة للربحية قد تحتاج بين 3 إلى 4 سنوات حسب خطة الشركة، مشيرا إلى أنه سيتم التقدم بطلب لإدراج الشركة في البورصة الكويتية.

وتوجه التويجري لمساهمي "الوطنية للطيران" بالقول: "يمكننا تغطية زيادة رأس المال الجديد"، لافتاً إلى أن حصة الشركة سيتم أخذها من شركات الطيران الأجنبية.