فورد تنتقد قرار منع رعايا بعض الدول من السفر لأميركا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

انتقدت شركة "فورد موتور" اليوم الاثنين الأمر التنفيذي الذي وقعه الرئيس الأميركي دونالد ترمب بشأن الهجرة لتصبح واحدة من أبرز المصنعين الأميركيين الذين عارضوا قرار حظر السفر المؤقت المفروض على مواطني 7 من الدول الإسلامية.

وقال رئيس مجلس الإدارة التنفيذي بيل فورد الابن والرئيس التنفيذي مارك فيلدز في بيان للموظفين، إن الشركة لا تؤيد ما وصفته بأنه حظر سفر أميركي جديد.

وأضافا "لا نؤيد هذه السياسة أو أي سياسة أخرى تتعارض مع قيمنا كشركة"، مشيرين إلى أنه لا علم لدى فورد بأي موظف تأثر تأثرا مباشرا بالسياسة الجديدة.

والتقى فيلدز مرتين مع ترمب الأسبوع الماضي لبحث قضايا اقتصادية. وانتقد ترمب فورد انتقادا لاذعا خلال حملته الانتخابية بسبب نقل بعض إنتاجها إلى المكسيك، لكنه أشاد بشركة صناعة السيارات في الأسابيع الأخيرة لإعلانها عن استثمارات جديدة بالولايات المتحدة.

يقع مقر فورد في ديربورن بولاية ميشيغان، حيث أحد أكبر تجمعات السكان الأمريكيين ذوي الأصول العربية في الولايات المتحدة.

كانت جنرال موتورز ومجموعة فيات كرايسلر وتويوتا موتور وهوندا موتور من بين شركات صناعة السيارات التي أحجمت عن التعقيب حين سألتها رويترز عن قرارات الهجرة.

وانتقد إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا موتورز أيضا، قرارات ترمب بشأن الهجرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة