.
.
.
.

هبوط صاروخي لسهم أرابتك بـ10% بعد تضاعف الخسائر 8 مرات

ياسين: الإدارات السابقة مسؤولة عن الجزء الأكبر من هذه الخسائر

نشر في: آخر تحديث:

تفاقمت خسائر شركة "أرابتك" بشكلٍ قوي في الربع الأخير من العام الماضي. حيث تضاعفت الخسائر أكثر من 8 مرات لتبلغ نحو 3 مليارات درهم، وذلك مقابل خسائر قدرها 360 مليون درهم في الربع الأخير من عام 2015.

وقد أدت هذه الخسائر المفاجئة لتكبد السهم خسائر قاسية بالحد الأقصى في نهاية تعاملات الاثنين بـ9.85%، إلى مستوى 1.190 درهم.

وفي تعليقه على نتائج الشركة قال العضو المنتدب لشركة أبوظبي الوطني للخدمات المالية إن أرقام أرابتك لا تعكس الوضع المالي الحقيقي للشركة.

وأضاف ياسين "الإدارات السابقة لشركة أرابتك مسؤولة عن الجزء الأكبر فيما يتعلق بهذه الخسائر".

وجاءت نتائج الشركة أدنى بكثير من متوسط التوقعات بخسائر قدرها 162 مليون درهم. فيما ارتفعت خسائر الشركة السنوية بـ45% في 2016 لتبلغ 3.4 مليار درهم.

إلى ذلك، وافق مجلس إدارة شركة ''أرابتك القابضة" المدرجة أسهمها في سوق دبي المالي، خلال اجتماعه المنعقد أمس، على خطة إعادة هيكلة رأسمال الشركة وإصدار أسهم جديدة.

وأوضحت الشركة في بيان لها على سوق دبي اليوم، أنه سيتم تقديم هذه الخطة في الاجتماع القادم للجمعية العمومية للمساهمين، وذلك بعد الحصول على الاعتمادات والموافقات من السلطات المختصة.

وأضافت أن مجلس الادارة قد وافق خلال اجتماعه السابق على خطة وعملية إعادة الرسملة المقترحة، وخطة تخفيض رأس المال، إلى جانب إجراء تعديل المادة 39-3 من النظام الأساسي للشركة، وطرحها جميعا على المساهمين خلال اجتماع الجمعية العمومية المقبل.

كما أقر المجلس محضر الاجتماع السابق لمجلس الادارة، ووافق على تقارير وتوصيات لجنة التدقيق، واعتمد النتائج المالية الأولية غير المدققة حسابيا لسنة 2016.

وكان صافي خسائر الشركة تراجع 72.6% خلال الربع الثالث من العام الماضي، لتصل إلى 281.13 مليون درهم، مقابل خسائر تقدر بـ 1.025 مليار درهم في الربع المماثل من عام 2015.

وبلغت خسائر الشركة 523.93 مليون درهم في التسعة أشهر الأولى من العام الماضي، مقابل خسائر بقيمة 2.34 مليار درهم بنفس الفترة من عام 2015، متراجعة بنسبة 77.6%.

وذلك نتيجة التباطؤ الحاد الذي شهده قطاع التشييد والبناء في الخليج في ظل تراجع أسعار النفط.، وفقاً لـ رويترز.

وتراجع سهم الشركة بنسبة 2.22%، ليصل عند سعر 1.32 درهم، بتداولات 18.7 مليون سهم، بقيمة 25.04 مليون درهم.

وتم اعتماد خطة عمل المجموعة لسنة 2017.

كما سيحدد موعدا لاجتماع الجمعية العمومية السنوية للمساهمين، لاتخاذ القارات بشأن استمرار الشركة.