.
.
.
.

كيف خطفت "مطاعم ريدان" الأضواء خلال 22 عاما؟

نشر في: آخر تحديث:

خطفت "مطاعم ومطابخ ريدان" الأضواء بعد طرحها لـ 30% من رأسمالها في السوق الموازية "نمو" يوم الأحد الماضي، حيث تعتبر الشركة الأكثر وزنا ضمن مؤشر "نمو"، وتمثل قيمتها السوقية 46% من الوزن الإجمالي للمؤشر.

وكانت مطاعم ومطابخ ريدان قد بدأت نشاطـها عام 1995، كفكرة مختلفة عن السوق بحيث تكون المطابخ مفتوحة أمام العملاء سعيا منهم لكسب الثقة وصناعة اسم تجاري قادر على المنافسة ‏بقائمة أطعمة تلبي رغبات سكان السعودية.

وتبنت الشركة معايير الشفافية والجودة في تحقيق النجاح ورغم الصعوبات التي واجهتها بدءا من اختيار الموقع وصولاً إلى توفير رأس المال الذي لم يتجاوز 500 ألف ريال إلا أنها خطفت الاضواء وحققت الانتشار في عدة مدن في المملكة.

وقال الدكتور منصور السلمي، العضو المنتدب لشركة ريدان، "المنافسة بدأت فعليا بعد النجاح مع ظهور مطاعم سارت على خطى ريدان، إلا أن الإصرار على عدم التنازل عن أولويات الجودة فتح لهم أسواقا خارجية لصناعة فرص وتوسعات جديدة".

وأضاف "الطموح ليس له حدود لدى شركة ريدان ماجعلها تتحول من شركة عائلية إلى شركة مساهمة بهدف تحقيق الحوكمة والخروج من قيود تحد من الانتشار".