.
.
.
.

أرامكو وبتروناس تبحثان التوسع بالبتروكيماويات بماليزيا

نشر في: آخر تحديث:

تدرس بتروناس الماليزية النفطية المملوكة للدولة وشريكتها أرامكو السعودية مشروعات لبناء المزيد من مصانع البتروكيماويات للاستفادة الكاملة من المواد الخام من مشروعهما المشترك في ماليزيا.

ووقعت أرامكو اتفاقا في أواخر فبراير لاستثمار 7 مليارات دولار في "رابيد"، وهو مشروع بتروكيماويات ومصفاة نفطية مشترك مع بتروناس في بنجيرانج بجنوب ماليزيا.

وقال مسؤولون من بتروناس في مؤتمر نفطي، إن المشروعات قيد الدراسة تتضمن الكيمياويات المتخصصة والمطاط الصناعي.

وأوضح نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لعمليات المصب في بتروناس محمد عارف محمود "نتطلع إلى المزيد ما نستطيع أن نفعله في "رابيد"، قائلاً: "ستكون هناك كيمياويات متخصصة تستخدم تكنولوجيا سي 4 إس".

من جهته، قال نائب الرئيس لأنشطة المصب بأرامكو السعودية عبد العزيز الجديمي، إن وحدة التكسير يمكنها أن تنتج 600 ألف طن من البيوتادين الذي يستخدم في إنتاج اللدائن المرنة أو المطاط الصناعي.