.
.
.
.

236 مليون جنيه صافي أرباح "هيرميس" بالربع الأول

نشر في: آخر تحديث:

بلغ صافي ربح المجموعة المالية "هيرميس" في الربع الأول نحو 236 مليون جنيه، وذلك بعد خصم الضرائب وحقوق الأقلية من العمليات المستمرة، بمعدل نمو سنوي 201%، في حين نما إجمالي الإيرادات بمعدل 106% لتبلغ 825 مليون جنيه مقابل 400 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2016.

ويعكس نمو الإيرادات تحسن الأداء المالي والتشغيلي لقطاعات بنك الاستثمار مع ارتفاع المساهمة الإيجابية من قطاع التمويل غير المصرفي والذي يشمل شركة المجموعة المالية هيرميس للتأجير التمويلي، وشركة تنمية لخدمات التمويل متناهي الصغر، وكذلك نمو إيرادات عمليات الخزانة وأدوات سوق المال خلال الربع الأول من عام 2017.

وفي هذا السياق، الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية هيرميس قال كريم عوض أن نتائج الربع الأول تعكس موجة التعافي بأسواق المنطقة خلال شهري يناير وفبراير 2017.

وأوضح عوض أن الإدارة تتطلع خلال الربع الثاني إلى مواصلة العمل على تنمية الإيرادات وتعظيم ربحية الشركة وكذلك البدء في عملية دمج الأنشطة المستحوذ عليها حديثًا في باكستان، مع التوسع في تطبيق نموذج (Merchant Banking) وتنمية أعمال الشركة في الأسواق المبتدئة بالإضافة إلى طرح منتجات مبتكرة تحت مظلة قطاع التمويل غير المصرفي.

وقد انعكس تحسن أداء معظم القطاعات بالمجموعة في ارتفاع إيرادات الأتعاب والعمولات بنسبة 76% لتبلغ 466 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2017، حيث احتل قطاع الوساطة صدارة الإيرادات في ضوء الزيادة الملحوظة في حجم التداول في بورصتي مصر والكويت، ويليه قطاع التمويل غير المصرفي بالمجموعة.

ومن جهة أخرى، ارتفعت إيرادات عمليات الخزانة وأدوات سوق المال بنسبة 165% لتبلغ 359 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2017، ويعكس ذلك نمو إيرادات عمليات الخزانة وتحقيق أرباح استرداد رأس المال المؤسس لأحد صناديق قطاع إدارة الأصول، وأيضًا أرباح نشاط (Merchant Banking) الناتجة عن إتمام التخارج من حصة الشركة بأحد الاستثمارات المملوكة لصندوق EFG Capital Partners III.

وقد نجحت المجموعة المالية هيرميس في الاستمرار في ترشيد النفقات خلال الربع الأول من عام 2017 رغم تأثير مصروفات العاملين المقومة بالعملة الأجنبية خارج مصر إثر تحرير سعر الصرف مطلع نوفمبر الماضي، مصحوبا بضغوط التضخم في مصر وارتفاع التكاليف والمصروفات الخاصة بالأنشطة والمشروعات الجديدة. ونجحت الإدارة في الحفاظ على نسبة مصروفات العاملين عند 43% من إجمالي الإيرادات التشغيلية، وذلك في إطار التزام الإدارة للربع الثالث عشر على التوالي بالحفاظ على نسبة مصروفات العاملين تحت 50% من إجمالي الإيرادات.

نمو صافي الربح التشغيلي

وعلى هذه الخلفية شهد صافي الربح التشغيلي نموًا بنسبة 193% ليبلغ 345 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2017.

وبلغ هامش صافي الربح التشغيلي 42% مقابل 30% خلال الربع الأول من العام 2016، فيما بلغ صافي الربح بعد خصم الضرائب وحقوق الأقلية من العمليات المستمرة 236 مليون جنيه، وهو نمو سنوي بمعدل 201%.

كما تواصل الشركة تنفيذ خطة التخارج من الحصة المتبقية من أسهم بنك الاعتماد اللبناني بعد أن قامت ببيع حصة الأغلبية من أسهم البنك، ومن ثم توقفت عن تجميع نتائجه اعتبارًا من الربع الثاني من عام 2016. وقد قامت الشركة ببيع حصة إضافية تبلغ 2% من أسهم البنك خلال الربع الأول من عام 2017 لتصل حصتها إلى 13.1% بنهاية مارس الماضي.

وساهمت الأرباح الناتجة عن بيع الحصة الإضافية من أسهم في بنك الاعتماد اللبناني في تنمية صافي الربح من العمليات المستمرة والعمليات غير المستمرة ليبلغ 359 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2017.