.
.
.
.

مصدر: "البحري" تستعد لتسلم ناقلة نفط عملاقة في أسبوعين

نشر في: آخر تحديث:

كشفت مصادر مطلعة في الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري "البحري" لـ"العربية.نت"، أن الشركة تستعد لاستلام ناقلة نفط عملاقة بقيمة 90 مليون دولار خلال الأسبوعين المقبلين وتحديداً في 12 يونيو المقبل، ليصبح إجمالي حجم أسطولها من ناقلات النفط العملاقة 38 ناقلة.

وأكدت المصادر أن هذه الخطوة سيتبعها إضافة ناقلة نفطية أخرى إلى أسطولها في يوليو، ضمن الصفقة التي وقعتها البحري مع الشركة الكورية الجنوبية هيونداي للصناعات الثقيلة (HSHI ) لبناء 10 ناقلات نفط عملاقة، في إطار خطة البحري الطموحة للنمو والتوسع.

وكانت الشركة المتخصصة عالمياً في مجال الخدمات اللوجستية والنقل ، أعلنت في فبراير الماضي عن تسلمها أول ناقلة نفط عملاقة "أمجاد" في إطار الصفقة الموقعة مع "هيونداي"، البالغة حمولتها الوزنية الساكنة 300 ألف طن متري.

ليتبقى بذلك 7 ناقلات نفط من أصل 10، بحسب المصادر، تستلمهم الشركة تباعاً بمعدل ناقلة واحدة شهريا أو كل شهرين حتى تصل "البحري" بحسب خطتها الاستراتيجية إلى زيادة أسطولها من الناقلات النفطية الضخمة إلى 46 بمنتصف العام 2018.

ولفتت المصادر إلى أن ذلك من شأنه أن يجعل الشركة أكبر مشغل لناقلات النفط العملاقة في العالم.

تفاصيل الصفقة

وبموجب الصفقة الموقعة، يتم تسليم الناقلات العشر على مرحلتين. إذ يشتمل كل من العقدين بنداً يقضي بتسليم 5 سفن بقيمة 350 مليون دولار، بحسب المصادر.

وحصلت الشركة على تسهيلات تمويلية من 4 بنوك: ستاندرد تشارترد، أبو ظبي الوطني، العربي الوطني والبلاد.

وتعد "البحري" اليوم شركة رائدة ضمن شركات النقل البحري العالمية المتقدمة ، ويمتلك فيها صندوق الإستثمارات العامة مانسبته 22% من أسهم الشركة ، كما تمتلك شركة أرامكو السعودية للتطوير ما نسبته 20% وباقي الأسهم مملوكة من قبل مواطنيين ومؤسسات إستثمارية.

وأصبحت البحري المزود الوحيد لخدمات الشحن بناقلات الخام العملاقة لشركة أرامكو السعودية بعدما اشترت الوحدة البحرية لشركة النفط العملاقة في صفقة أعلنت في 2012 وأكتملت العام 2015.

العدد الكلي لأسطول الشركة

ويضم العدد الكلي لأسطول شركة البحري حالياً 84 ناقلة، بما في ذلك 37 ناقلة نفط عملاقة ، و36 ناقلة كيماويات ومنتجات بترولية، و6 ناقلات متعددة الاستخدامات، و5 ناقلات للبضائع السائبة الجافة.