.
.
.
.

فضيحة الانبعاثات تلاحق فيات كرايسلر بأميركا

نشر في: آخر تحديث:

أظهرت رسائل بريد إلكتروني جرى الكشف عنها بموجب طلب لسجلات عامة، أن وكالة حماية البيئة الأميركية أخطرت فيات كرايسلر للسيارات في نوفمبر 2015 بأنها تشتبه في أن بعض سياراتها كانت مزودة بنظام واحد على الأقل للتحكم في الانبعاثات يعتبر "جهاز تعطيل".

واتهمت الوكالة ومجلس موارد الهواء في كاليفورنيا في يناير، فيات كرايسلر باستخدام برنامج إلكتروني لم يتم الإفصاح عنه للسماح بكميات إضافية من الانبعاثات في السيارات التي تعمل بوقود الديزل.

وتخص التهم نحو 104 آلاف سيارة من طراز جيب غراند شيروكي ودودج رام 1500 بالولايات المتحدة بين عامي 2014 و2016.

ولم تعلق فيات كرايسلر إلى الآن على السجلات العامة.