.
.
.
.

المركزي يتدخل لإنقاذ "اتصالات نيجيريا" من الانهيار

نشر في: آخر تحديث:

أكدت شركة اتصالات نيجيريا اليوم الثلاثاء أنها عينت مجلس إدارة جديدا بقيادة جوزيف نانا نائب محافظ البنك المركزي النيجيري في منصب رئيس مجلس الإدارة بعدما تدخلت جهات تنظمية لإنقاذ الشركة من الانهيار.

وقال متحدث باسم الشركة التي تملك مجموعة اتصالات الإماراتية جزءا منها إنه تقرر تعيين نانا رئيسا لمجلس الإدارة وتعيين بوي أولوسانيا رئيسا تنفيذيا وفونكي إيجهودارو مديرا ماليا.

وقال مصدر تنظيمي لرويترز، إن بنك نيجيريا المركزي وهيئة تنظيم قطاع الاتصالات التابعة له تدخلا لإنقاذ شركة اتصالات، رابع أكبر شركة للاتصالات في البلاد، من الانهيار بعد فشل مباحثات مع مقرضين لإعادة التفاوض على قرض بقيمة 1.2 مليار دولار.

وقال المصدر إن الشركة الأم، اتصالات الإماراتية، أشارت إلى أنها فد تنسحب من نيجيريا بعد أزمة الدين لكنها لم تتخذ قرارا بشأن استخدام علامتها التجارية في البلاد. واستقال الرئيس التنفيذي ماثيو ويلشاير من منصبه.

وقالت الهيئة المعنية بتنظيم الاتصالات، اليوم الثلاثاء، إن الشركة توصلت إلى اتفاق مع المقرضين. وقال المصدر إنه في حين قدم البنك المركزي تطمينات للمقرضين المعنيين فإنه لم يستثمر أي أموال.