.
.
.
.

الغرامة المالية على غوغل ضغطت على أرباح شركة "ألفابيت"

نشر في: آخر تحديث:

أظهرت البيانات الفصلية لشركة "ألفابيت"، وهي الشركة الأم لـ "غوغل" ارتفاعاً كبيراً لتكلفة تشغيل غوغل يفوق الإيرادات منها، وهو ما أدى لخيبة أمل لدى المستثمرين.

وسجلت أرباح الشركة تراجعا حادا بأكثر من 28% لتبلغ 3.5 مليار، وذلك بضغط من غرامة مالية قدرها 2.74 مليار دولار، فرضتها الهيئات التنظيمية الأوروبية لمكافحة الاحتكار على وحدة غوغل.

أما إجمالي إيرادات الشركة فقد بلغ 26 مليار دولار، بارتفاع 21% على أساس سنوي، لتكون بذلك الإيرادات أعلى من متوسط توقعات المحللين عند 25 مليار دولار.

لكن "غوغل" الوحدة الرئيسية في "ألفابيت" حققت إيرادات تقدر بنحو 22.7 مليار دولار، تم دفع 22% منها، أي أكثر من 5 مليارات دولار، كتكلفة الحصول على حركة المرور " Traffic acquisition costs " وهو ما ضغط على أرباح الشركة أيضاً.

العامل الثالث الذي ضغط على الأرباح كان تكلفة كل نقرة " Cost per click "والذي يمثل المبلغ الذي يدفعه المعلنون في كل مرة ينقر فيها المستخدم على إعلان تعرضه غوغل، والذي تراجع بـ23% مقارنة بالفترة نفسها العام الماضي بينما كان المحللون قد توقعوا تراجعه بـ15% فقط.