.
.
.
.

بعد إفلاسها.. إير برلين في محادثات مع 3 مشترين محتملين

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التنفيذي لـ"إير برلين" توماس فينكلمان لصحيفة "فرانكفورتر ألجماينه تسايتونغ"، إن الشركة التي تقدمت بطلب لإشهار إفلاسها تجري محادثات مع ثلاث شركات طيران من بينها "لوفتهانزا" لإيجاد مشترين لأصولها، لكنه لم يذكر أسماء تلك الشركات.

ونقلت الصحيفة اليومية في طبعتها الصادرة اليوم الخميس، عن فينكلمان قوله إن الشركات الثلاث "ذات سمعة جيدة من حيث أوضاعها المالية وكبيرة بما يكفي كي توفر لإير برلين مستقبلا مضموناً، وهي مهتمة بالإبقاء على ألمانيا كقاعدة للعمليات".

وتقدمت "اير برلين"، ثاني أكبر شركة طيران ألمانية، بطلب لإشهار إفلاسها يوم الثلاثاء، بعد أن سحب المساهم الرئيسي "الاتحاد للطيران" التمويل إثر تكبد الشركة خسائر لسنوات، مما يتيح الفرصة لاقتناص حقوق إقلاع وهبوط عالية القيمة.

وبحسب فينكلمان، فإن المفاوضات تشمل أصول وحدة "نيكي" التابعة ل"اير برلين" والتي اشترتها "الاتحاد" من الناقلة الألمانية مقابل 300 مليون يورو (354 مليون دولار) هذا العام.

وأكدت "لوفتهانزا" أنها تجري محادثات للاستحواذ على أجزاء من أنشطة "اير برلين"، في حين قال مصدر إن "إيزي جت" تشارك أيضاً في المفاوضات.

وقالت "كوندور"، شركة الطيران الألمانية التابعة لـ"توماس كوك"، أمس الأربعاء إنها مستعدة للقيام "بدور نشط" في إعادة هيكلة "اير برلين" دون أن تكون أكثر تحديداً.

وقالت الصحيفة إن فينكلمان يهدف إلى إبرام اتفاق مع اثنين من المشترين أو أكثر بنهاية سبتمبر.

ومنحت الحكومة الشركة قرضاً تجسيريا بقيمة 150 مليون يورو، كي تسمح لـ"اير برلين" بمواصلة تسيير رحلاتها لمدة ثلاثة أشهر، ولحماية وظائف 7200 عامل في ألمانيا أثناء المفاوضات.