.
.
.
.

قصة صعود "خسروشاهي" رئيس "أوبر" الجديد

نشر في: آخر تحديث:

وقع اختيار شركة "أوبر تكنولوجي" على دارا خسروشاهي ليكون رئيسها التنفيذي الجديد خلفا لأحد مؤسسيها ترافيس كلانيك الذي كان يشغل هذا المنصب.

ويأتي خسروشاهي من شركة "إكسبيديا"، حيث شغل منصب الرئيس التنفيذي وكان العقل المدبر وراء نمو الشركة وتحقيقها الأرباح إضافة إلى توسعها في قطاع السفر والحجوزات عبر الإنترنت لتصبح رائدة في هذا المجال.

وتخرج خسروشاهي من جامعة براون عام 1991، وعمل بعدها في شركة "ألن أند كو" كمحلل مالي لعام 1998، وانتقل بعدها ليكون نائب الرئيس والرئيس الأعلى للاستراتيجيات في شركة "USA Netwroks" لغاية عام 1999. وشغل بعدها منصب رئيس التفاعلية في الشركة ذاتها لغاية عام 2000، لينتقل بعدها ليشغل نائب الرئيس التنفيذي للعمليات والتخطيط الاستراتيجي في نفس الشركة لغاية 2005، إلى أن انتقل لشركة "أكسبيديا" وشغل منصب الرئيس التنفيذي إلى الوقت الحالي وقبل مغادتة إلى أوبر.

وأمام الرئيس التنفيذي الجديد تحديات كثيرة لتحسين سمعة أوبر وعلاقتها مع المستثمرين ومساعدتها على تحقيق الأرباح لأنها لا تزال شركة خاسرة رغم تقييمها المرتفع الذي يقدر حاليا عند خمسين مليار دولار.

ومن بين أبرز الأسماء التي كانت مرشحة لهذا المنصب جيف إملت، الرئيس التنفيذي لشركة جنرال إلكتريك، و"ميج وايتمان" الرئيسة التنفيذية لشركة "هيوليت باكارد".

تجدر الإشارة إلى أن صندوق الاستثمارات العامة السعودي استحوذ على 5% في أوبر مقابل 3.5 مليارات دولار في يونيو 2016.