أبوظبي المالية ترفع حصتها غير المباشرة في دانة غاز لـ7%

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
4 دقائق للقراءة

قال باتريك ألمان وارد، الرئيس التنفيذي لشركة دانة غاز، إن حصة صندوق GOLDILOCKS التابع لمجموعة أبوظبي المالية في الشركة التي بدأ بشرائها في وقت سابق هذا العام، تقف حاليا عند 7.3%، مشيراً إلى أنه أصبح ثاني أكبر مساهم في دانة غاز.

وأشار ألمان وارد في مقابلة خاصة مع "العربية" إلى أن حصة دانة غاز من الأموال النقدية التي حصل عليها Pearl Constortium من إقليم كردستان تبلغ 210 ملايين دولار.

وأضاف خلال اللقاء أن القيمة الإجمالية التي دفعتها حكومة إقليم كردستان لصالح بيرل كونسورتيوم كان مليار دولار، وأن 600 مليون دولار ستعود إلى مساهمي الشركة فورا، فيما تم وضع 400 مليون دولار في حساب احتياطي escrow account من أجل تمويل الاستثمارات المستقبلية في كرستان.

وتتوقع دانة غاز الحصول على 35% من الأموال النقدية، يعني 210 ملايين دولار.

وبلغت المستحقات لصالح دانة غاز 900 مليون دولار في نهاية الربع الثاني، تتضمن 190 مليون دولار من مصر والبقية من كردستان. ومن المتوقع أن تغطي الصفقة هذه المستحقات، كون كرستان دفعت مليار دولار.

وأضاف: "أما بقية المبلغ وهو مليار ومئتا مليون دولار فستعود إلى آلية استرداد تكاليف الاستخراج، وبالتالي لم يعد هناك مستحقات من قبل الإقليم، وستبقى المستحقات من مصر.

وتابع: "من الواضح أن هذه التسوية مثيرة للغاية للشركة كونها جزءاً من بيرل كونسورتيوم، حيث سيكون باستطاعتنا العودة إلى مركزنا عام ألفين وتسعة، وهو تطوير حقلين للغاز في كردستان يحتويان على احتياطي غاز بنحو 75 تريليون قدم مكعبة، ما يساوي حقل غاز "ترول" في بحر الشمال، وهذا يعني أن هناك صادرات غاز محتملة إلى تركيا ومن ثم أوروبا".

وتعتزم دانة غاز وضع وحدتين لمعالجة الغاز خلال العامين المقبلين، ما سيؤدي إلى إنتاج إضافي بواقع 500 مليون قدم مكعبة قياسية يوميا، وهو أكثر من ضعف السعة الإنتاجية الحالية للمحطة. وستبلغ الفاتورة الإجمالية لهذا المشروع 500 مليون دولار، وبالتي سيتم توجيه الأربع مئة مليون دولار لهذا المشروع، فيما سيكون بمقدورنا دفع المبلغ المتبقي من تدفقاتنا النقدية.

وأضاف: "بالفعل صندوق GOLDILOCKSالتابع لمجموعة أبوظبي المالية بدأ بشراء حصص في دانة غاز في وقت سابق هذا العام، تصل حصتهم الحالية إلى سبعة فاصلة ثلاثة في المئة، أي ثاني أكبر مساهم بالشركة بعد نفط الهلال. نحن نأمل بأن يصبح للصندوق دور أساسي في وضع استراتيجية الشركة، وأن يصبح له ممثلون في مجلس الإدارة، ولكن بالنهاية هذا القرار يعود إلى غولديلوكس".

من ناحية أخرى، أوضح الرئيس التنفيذي لـ"دانة غاز"، الأسباب التي دفعت الشركة لإعادة تصنيف الصكوك، قائلاً إن "القضية لاتزال أمام القضاء للبت فيها، بالتالي هناك القليل الذي أستطيع قوله فقط، وهو ما أعلنا عنه مسبقا".

وأضاف: "عندما كنا نحضر للاجتماع مع حملة الصكوك، حصلنا على نصيحة خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام، بأن هيكلية صكوك المضاربة الحالية غير قانونية بموجب القانون المدني الإماراتي".

وتابع: "هذه النصيحة كانت مفاجئة بالنسبة لدانة غاز، لكن توصلنا في نهاية مايو الماضي، إلى نتيجة مفادها أننا لا نستطيع إعادة تمويل الصكوك ببساطة، وإنما علينا إعادة هيكلتها".

وأشار إلى أن الخلاف في الوقت الراهن، حول قابلية الصكوك تحت المقاضاة، بالتالي "هذا السؤال يوجه إلى المحاكم".

وقال أيضاً إن دانة غاز "تتوقع الحصول على دفعات جراء التحكيم مع الشركة الوطنية الإيرانية للنفط، وتسوية إقليم كردستان، ما عكس مخاطر أقل، الأمر الذي يعني أن علينا دفع ربح أقل على الصكوك، ولكن حملة الصكوك رفضوا العرض".

وتابع : "نحن حاليا تحت المقاضاة، والمرحلة المقبلة هي مناقشة وجهة نظر الشركة حول صحة الصكوك وشرعيتها في الإمارات. هناك أيضاً الترتيبات التعاقدية بموجب القانون البريطاني. بالتالي ستكون المرحلة المقبلة من المقاضاة في المحمة العليا في انجلترا، وستبدأ جلسات الاستماع التي ستستمر لأسبوع في الثامن عشر من الشهر الجاري".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.