.
.
.
.

للمرة الأولى..هواوي تتفوق على أبل في سوق الهواتف الذكية

نشر في: آخر تحديث:

تمكنت شركة "هواوي" الصينية من التفوق على "أبل" لتصبح ثاني أكبر مصنع للهواتف الذكية في العالم، من حيث المبيعات خلال شهري يونيو ويوليو الماضيين.

وأظهرت بيانات أعلنتها شركة الأبحاث "كونتربوينت" ارتفاع حصة "هواوي" في سوق الهواتف الذكية العالمي إلى نحو 12%، بينما قدرت حصة "أبل" بأقل من 10% خلال شهر يونيو الماضي، قبل أن تقترب صانعة "آيفون" بشكل كبير من حصة الشركة الصينية في يوليو.

وقال مدير الأبحاث لدى "كونتربوينت" "بيتر ريتشاردسون" في تقرير للشركة صدر اليوم الأربعاء، إن هذا التحول يعد علامة هامة في مسيرة "هواوي" التي تعتبر أكبر علامة تجارية صينية للهواتف الذكية، والتي تحظى أيضاً بتواجد عالمي متنامٍ.

وأرجع إنجاز "هواوي" على الصعيد العالمي إلى استثماراتها في أعمال البحث والتطوير والتصنيع، إلى جانب النزعة التسويقية وتوسيع قنوات البيع، لكنه حذر من الإفراط في الاعتماد على السوق المحلية التي قد تضع حداً لتوسع الشركة الخارجي في المستقبل.

وأشارت "كونتربوينت" إلى أن تفوق "هواوي" قد لا يدوم طويلاً، خاصة مع قرب إصدار "أبل" لهاتفها الجديد المنتظر "آيفون 8".

وأظهرت بيانات حديثة، أن شحنات الهواتف الذكية العالمية نمت بنسبة 6% لتصل إلى 360 مليون وحدة، وذلك خلال الربع الثاني من العام الجاري.

ووفقاً للبيانات والأرقام المتاحة، تحتل شركة "سامسونغ" الصدارة من حيث إجمالي مبيعات الهواتف المحمولة عالمياً، بحصة سوقية تقدر بنحو 40%، بينما كانت "أبل" تحتل المركز الثاني بحصة سوقية تقدر بنحو 11%، وكانت شركة "هواوي" في المرتبة الثالثة بـ 10.7%.

وقبل نحو عامين من الآن، أعلنت "هواوي" أن حصتها في السوق تقدر بنحو 3%، وبحلول نهاية 2015 أشارت البيانات والأرقام والإحصائيات إلى أن حصة الشركة في سوق الهواتف الذكية تجاوزت توقعاتها بعدما حصدت نحو 7% مقابل 3% هي توقعات الشركة نفسها.

فيما كانت حصة هواتف "سامسونغ" في سوق الهواتف العالمية تقترب من 56.6%، لكن وفقاً للأرقام الحديثة فإن هذه الحصة تراجعت لنحو 40% فقط.