بعد صفقة الشراء.. كيف باتت حصص المستثمرين في "الفرنسي"؟

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

بعد شراء شركة "المملكة القابضة" حصة 16.2% في السعودي الفرنسي من "كريدي أغريكول"، ستصبح المملكة القابضة بهذه الصفقة أكبر مستثمر في السعودي الفرنسي يليها بنك كريدي أغريكول الذي تراجعت حصته من 31% إلى 14.9 %.

أما مؤسسة التأمينات الاجتماعية وشركة راشد الراشد وأولاده فستحافظان على حصصهما عند13 % و 9.8% على التوالي. والنسبة المتبقية وهي 45% متاحة للعموم.

وكانت شركة "المملكة القابضة" قد وقعت اتفاقية ملزمة لشراء 195 مليون سهم، في "البنك السعودي الفرنسي" من بنك Credit Agricole بسعر 29 ريالا ونصف الريال للسهم، ما يمثل خصما بـ10% عن إغلاق أمس، وبإجمالي 5.7 مليار ريال.

وتمثل الأسهم حصة 16% من رأسمال "البنك السعودي الفرنسي".

وقالت "المملكة القابضة" إن الصفقة سيتم تمويلها عن طريق السيولة المتاحة للشركة، بالإضافة إلى التسهيلات البنكية القائمة. ومن المتوقع إتمام الصفقة خلال النصف الثاني من العام الحالي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.