.
.
.
.

رئيس المصرية للاتصالات للعربية: لن نبيع حصتنا بفودافون

نشر في: آخر تحديث:

كشف الرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات أحمد البحيري ، أول مشغل متكامل لخدمات الاتصالات في مصر، أن الشركة لا تنوي بيع حصتها في فودافون البالغة 45%.

وقال البحيري :"لدينا حصة أقلية في فودافون ولا نتدخل في الإدارة"، مؤكداً أنه لا سبب يمنع تواجدنا كمستثمر في فودافون.

من جهة أخرى، أكد البحيري في مقابلة مع "العربية" أن شركته ستبدأ تقديم خدمات الجيل الرابع للمحمول في 28 سبتمبر/أيلول مع شركات المحمول العاملة في البلاد.

وأضاف البحيري :"سنقدم خدمات المحمول بأسعار تنافسية ومستوى الشركات الأجنبية"، منوهاً بأن المصرية للاتصالات ستقدم خدمات التجوال المحلي عبر "اتصالات مصر" فقط معبراً عن أمله في الوصول إلى حلول مع الشركات الأخرى.

ولفت إلى أن الهدف من "الميغاستور" تغيير الصورة الذهنية للشركة لدى العملاء، مشيراً إلى تغير كامل في صورة واستراتيجية الشركة وخدمة العملاء.

وأضاف البحيري في مؤتمر صحفي عقد بالقاهرة اليوم أن شركته التي بدأت اليوم تقديم خدمات المحمول من خلال شبكة اتصالات مصر استثمرت نحو "سبعة مليارات جنيه، ما يعادل (395.03 مليون دولار) على خدمات المحمول والإنترنت خلال 2017 بجانب قيمة الرخصة".

ووقعت المصرية للاتصالات في سبتمبر 2016 عقد ترخيص خدمات الجيل الرابع للهاتف المحمول مقابل 7.08 مليار جنيه، دفعت منها نحو خمسة مليارات جنيه حتى الآن نصفها بالدولار والنصف الآخر بالجنيه، وفقا لوكالة "رويترز".

وتقدم المصرية للاتصالات، المملوكة للحكومة المصرية بنسبة 80%، خدمات المحمول عبر شبكة شركة اتصالات مصر بعدما قامت في يونيو/حزيران بتوقيع اتفاقات تجارية معها فيما يتعلق بالتجوال المحلي وخدمات الصوت الدولية وذلك لمدة خمس سنوات.

وغيرت المصرية للاتصالات علامتها التجارية وعملت على الوصول للجمهور من خلال حملات إعلانية كبيرة منتشرة في أغلب شوارع مصر الرئيسية ستعمل تحت شعار (We).