.
.
.
.

توشيبا تبيع وحدة إنتاج الرقائق بـ 18 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

وافقت شركة توشيبا اليابانية على بيع أنشطتها في مجال أشباه الموصلات لمجموعة تقودها شركة باين كابيتال الأميركية للاستثمار المباشر، في خطوة مهمة لإبقاء الشركة التي تواجه صعوبات مدرجة في بورصة طوكيو للأوراق المالية.

وفي تطور كبير في اللحظة الأخيرة بمزاد مثير للجدل الشديد قالت توشيبا في إفصاح للبورصة إنها وافقت على توقيع عقد للصفقة بقيمة نحو تريليوني ين (18 مليار دولار).

وجرى اتخاذ قرار بيع ثاني أكبر وحدة في العالم لإنتاج رقائق الذاكرة من نوع ناند، والذي كشفت عنه رويترز من قبل، خلال اجتماع لمجلس الإدارة في وقت سابق اليوم الأربعاء.

كانت مصادر قالت أمس الثلاثاء إن توشيبا تميل لبيع الأنشطة إلى ويسترن ديجيتال شريكتها الأمريكية في المشروع المشترك.

لكن لم يتضح ما إذا كان القرار الذي اتخذه مجلس إدارة توشيبا يعني أن البيع سيمضي بسلاسة، حيث أقامت ويسترن ديجيتال المنافسة على شراء الوحدة دعوى قضائية تقول فيها إنه لا يمكن إتمام الصفقة دون موافقتها كونها شريكا لتوشيبا في مشروع الرقائق المشترك.

وقالت توشيبا إن الاتفاق يفترض أن الصفقة ستتغلب على التحديات القانونية التي أثارتها ويسترن ديجيتال، التي قالت متحدثة باسمها إن الشركة ليس لديها تعليق الآن.

وقالت توشيبا إن عملية البيع ستعزز الأوضاع المالية للشركة بمبلغ 740 مليار ين بعد الضرائب.