.
.
.
.

"تويوتا" تغادر أستراليا بعد تواجد دام لنصف قرن

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شركة "تويوتا" لصناعة السيارات إغلاق مصنعها في ملبورن اليوم الثلاثاء، وذلك بعد مرور أكثر من 50 عاماً على تصنيعها للسيارات هناك، بحسب الوكلة الألمانية.

وسوف يؤدي هذا القرار لشطب نحو 2600 وظيفة.

وقال وزير الصناعة في ولاية فيكتوريا وادي نونان إنه "يوم حزين، ويمثل نهاية عصر التصنيع في الولاية".

وقال ديف سميث رئيس نقابة العمال للصحافيين خارج مصنع تويوتا في التونا نورث، حيث سوف يتم إنهاء إنتاج طراز سيارة كامري اليوم، إن هذه الخطوة " تمثل يوماً مأساويا بالنسبة لولاية فيكتوريا، لأن اليوم يمثل إنهاء قطاع تصنيع السيارات".

ويشار إلى أن "تويوتا" التي بدأت الانتاج في أستراليا عام 1963، تعد ثاني شركة لصناعة السيارات تغلق مصنعها في أستراليا خلال عامين. وكانت شركة "فورد" قد أوقفت إنتاجها في منطقة جيلونج بولاية فيكتوريا العام الماضي بعد 91 عاماً.

وأشارت النقابة إلى أن نحو 2600 عامل ربما لن يتمكنوا من العثور على وظائف جديدة، على الرغم من برنامج "تويوتا" الخاص بالتدريب على مهارات العمل. وقال سميث إن 35% فقط من عمال "فورد" تمكنوا من العثور على وظيفة بدوام كامل.

وقال نونان إن حكومة الولاية كانت تعد نفسها للتعامل مع إغلاق المصنع، حيث أنفقت أكثر من 100 مليون دولار (78 مليون دولار أميركي) على برامج مساعدات العاملين في قطاع السيارات.

وتعتزم شركة "هولدين" الأسترالية لصناعة السيارات أيضاً إغلاق مصنعها في ولاية ساوث أستراليا في 20 أكتوبر الجاري، لينتهي بذلك كل قطاع تصنيع السيارات.