.
.
.
.

عمُان تلغي مناقصة المشغل الثالث للهاتف المحمول

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الحكومة العمانية إلغاء المناقصة الدولية التي أطلقتها سابقاً لاختيار مشغل ثالث لشبكة الهاتف المحمول في السلطنة، معلنة عن قرارها في بيان صحافي اليوم الأربعاء بأن "يكون مشروع المشغل الثالث للاتصالات المتنقلة في السلطنة عبر اختيار ائتلاف مكون من شركة محلية، مملوكة للصناديق الاستثمارية بالشراكة مع شريك استراتيجي عالمي لديه القدرات والإمكانات اللازمة في هذا المجال".

وأوضح البيان أن القرار يهدف إلى "تعزيز دور الصناديق الاستثمارية، وتمكينها من المساهمة في الدفع بعجلة الاقتصاد الوطني". ووجهت وزارة النقل والاتصالات هيئة تنظيم الاتصالات بإلغاء المزايدة الحالية وستعمل الوزارة من خلال الهيئة على تنفيذ التوجه الجديد اعتباراً من تاريخ اليوم ومتابعة ذلك لحين إصدار الترخيص اللازم للشركة الجديدة.

وكانت وزارة النقل والاتصالات العمانية، أطلقت سابقاً حسب وكالة الأنباء العمانية "مزايدة لمشغل ثالث للاتصالات المتنقلة إعمالًا لمتطلبات السياسة العامة لقطاع الاتصالات، وتحقيقاً لأهداف الاستراتيجية الوطنية للنطاق العريض المعتمدة من الحكومة بهدف تحسين خدمات الاتصالات في السلطنة، وإيجاد فرص عمل جديدة للمواطنين وتعزيز الناتج المحلي".

كما كانت السلطنة قد دعت في بداية العام الحالي، شركات اتصالات خليجية أبرزها اتصالات السعودية، ومجموعة اتصالات الإماراتية، والسودانية سودان تيل، للمزايدة على الرخصة الثالثة، وأعلنت في 4 سبتمبر الماضي، تاريخاً لإعلان الفائز بالمناقصة، قبل تأجيل الموعد، ثم إلغاء المزايدة في النهاية.