.
.
.
.

نمو أرباح "أجيليتي" الفصلية 17% لـ17.8 مليون دينار

نشر في: آخر تحديث:

حققت شركة أجيليتي، صافي أرباح بقيمة 17.8 مليون دينار بزيادة 17.4 % خلال الربع الثالث من العام الحالي، مقارنة بالربع الثالث من عام 2016، في وقت بلغت ربحية سهم 14.2 فلس بزيادة نسبتها 18.1% .

وحققت الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء زيادة نسبتها 18.3 % لتصل إلى 34.2 مليون دينار، بينما زادت الإيرادات 15 % إلى 358.5 مليون دينار.

وبلغت أرباح التسعة أشهر الأولى من العام الحالي 49.2 مليون دينار، بزيادة 13.7 في المئة، وبربحية للسهم 39.1 فلس للسهم الواحد بزيادة 14.2 % مقارنة بالأشهر التسعة الأولى من العام الماضي، بحسب ما ورد في صحيفة "الراي".

وبلغت الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء للتسعة أشهر 97.6 مليون دينار، بزيادة 16.5 في المئة، وارتفعت الإيرادات لتصل إلى 1.021 مليار دينار، بزيادة 11.1 في المئة، لتتماشى هذه النتائج مع توجهات الشركة طويلة المدى.

وأوضح نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي للشركة طارق سلطان، أن أجيليتي مازالت على المسار الصحيح لتحقيق هدفها بقيمة 800 مليون دولار، أرباحاً قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء بحلول عام 2020.

وحققت أجيليتي للخدمات اللوجيستية: العالمية المتكاملة قطاع الأعمال الرئيسي في أجيليتي ـ إيرادات بقيمة 273 مليون دينار، بزيادة تقدر بنسبة 19.4 في المئة.

ونمت إيرادات الشحن الجوي والبحري بما يزيد على 20 % ، نتيجة لنمو أحجام الشحن الجوي بنسبة 116 في المئة لكل طن، والشحن البحري بنسبة 12 في المئة لكل حاوية 20 قدماً، كما نمت أيضاً إيرادات الخدمات اللوجيستية للمشاريع بنسبة 27.3 في المئة.

وزادت صافي إيرادات "أجيليتي للخدمات اللوجيستية العالمية المتكاملة" بنسبة 2.4 في المئة نتيجة لنمو خدمات التخزين للطرف الثالث، التي حققت أداءً جيداً من مرافق التخزين الجديدة والقائمة في الشرق الأوسط ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وتراجعت هوامش صافي الإيرادات الى 22.6 في المئة مقارنة بـ26.3 في المئة بالربع الثالث من عام 2016، بسبب محدودية سعات الشحن، وارتفاع الأسعار التي تشكل ضغوطاً على عائدات خدمات الشحن.