.
.
.
.

هل تغيرت خطط تقسيم "السعودية للكهرباء" لـ4 شركات؟

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء، زياد الشيحة، في مقابلة مع قناة "العربية"، إن الشركة نجحت في رفع كفاءة التشغيل الذي كان مستهدفا في 2020، حيث وصلت كفاءة التشغيل بنهاية الربع الثالث من 2017 إلى 40%، وهو ما انعكس على تقليل استهلاك الوقود بنحو 1.8 مليون برميل مكافئ، وتقليل حرق الديزل بما يعادل 25 مليون برميل من الديزل.

وأضاف الشيحة أن المشاريع التي دخلت بالفعل وقيمتها 50 مليار ريال ساهمت في تحسين كفاءة التشغيل بحيث نستطيع نقل الطاقة من المحطات ذات الكفاءة الأفضل إلى مناطق الأحمال في كامل مناطق المملكة.

وفيما يتعلق بسعي صندوق سوفت بنك لتملك حصة في الشركة السعودية للكهرباء قال الشيحة إن الموضوع برمته يقوده صندوق الاستثمارات العامة بصفته مالكا كبيرا في الشركة السعودية للكهرباء. وأضاف "نحن معنيون بتقديم الخدمة، حيث قمنا بالتوصيل لقرابة 500 ألف مشترك جديد خلال الـ12 شهرا الماضية، ووصل عدد المشتركين إلى 9 ملايين مشترك، كما وصل طوال الخطوط إلى 600 ألف على مستوى التوزيع، و70 ألفا على مستوى خطوط النقل ذات الضغط العالي.

وقال إن الشركة أدخلت نحو 10 آلاف كيلو من الفايبر والتي تعادل 65 ألف كليو على كافة مناطق المملكة.

وفيما يتعلق بخطط الشركة السابق بتقسيمها إلى 4 شركات لتوليد الطاقة وخصخصتها قال الشيحة "أي خطوة نقدم عليها لابد أن تتناغم مع هيئة التنظيم وواضعي السياسة والملاك، والجهات المعنية ستقوم بكل ما يلزم للتناغم بين كل هذه الجهات، والشركة تطلع بمهماتها من توصيل الكهرباء، حيث تم خفض مدة التوصيل بما لا يقل عن 10 أيام ولا يزيد عن 20 يوما".

وفيما يتعلق بالحديث عن إعلان سوفت بنك وصندوق الاستثمارات العامة بالعمل على إنشاء 3 غيغاوت من الطاقة الشمسية في 2018، قال الشيحة إن الـ3.5 غيغاوات هي من بين الـ9.5 غيغاوات المستهدفة في 2023، حيث تعتبر الـ3.5 غيغاوات هي من مزيج الطاقة الكلي للمملكة لأنها تسجل مزيج جيد وإيجابي لزيادة الكفاءة وتقليل حرق الوقود السائل في المملكة.

وارتفعت أرباح شركة "السعودية للكهرباء" إلى 5.2 مليار ريال في الربع الثالث بنسبة 6.7% مقارنة بـ4.9 مليار ريال في الربع المماثل من العام الماضي.

وجاءت النتائج أعلى من متوسط التوقعات عند 4.5 مليارات ريال.

فيما ارتفعت أرباح شركة السعودية للكهرباء إلى 12.4 مليار ريال بنهاية التسعة أشهر الأولى بنسبة 95 %، مقارنة بـ6.3 مليار ريال في الفترة نفسها من العام الماضي.

وبلغ إجمالي إيرادات التشغيل خلال الربع الحالي 16.92 مليار ريال، مقابل 17.13 مليار ريال للربع المماثل من العام السابق، وذلك بانخفاض قدره 1%.

بينما بلغ إجمالي إيرادات التشغيل خلال الفترة الحالية 39.14 مليار ريال، مقابل 39.22 مليار ريال للفترة المماثلة من العام السابق، وذلك بانخفاض قدره 0.2%.