.
.
.
.

"الطيّار للسفر" تؤكد استمرار أعمالها وأنشطتها

نشر في: آخر تحديث:

أكدت مجموعة الطيار للسفر أن أعمالها مستمرة رغم ورود تقارير إعلامية عن إيقاف أحد أعضاء مجلس الإدارة غير التنفيذيين.

وذكرت الشركة أن عضو مجلس الإدارة غير التنفيذي ناصر بن عقيل الطيار يملك حصصا مباشرة وغير مباشرة في الشركة بما نسبته إجمالا 29.72%.

وقالت الشركة في بيان لها على "تداول"، إن "الشركة تؤكد استمرار أعمالها بما يخدم مصالح مساهميها وعملائها"، لكنها لم تخض في تفاصيل أو تكشف عن سبب ما تردد عن إيقاف عضو مجلس الإدارة.

وتراجعت الأرباح الفصلية لمجموعة الطيار للسفر إلى 132 مليون ريال في الربع الثالث من 2017، وذلك مقابل أرباح 187 مليون ريال في الفترة المقابلة من العام الماضي بتراجع 29.4%، ومقابل أرباح 212 مليون ريال في الربع السابق بنسبة انخفاض 37.74% مليون ريال.

وقالت مجموعة الطيار للسفر إن تراجع الأرباح يعود إلى انخفاض إيرادات الشركة (تم احتسابها وفقا للمعايير الدولية للتقارير المالية) خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع نفسه من العام الماضي بنسبة 7%، ويرجع ذلك أساسا إلى انخفاض في متوسط هوامش العمولات/الإيرادات لقطاع السفر والسياحة المحلي.

وذكرت الشركة أن هامش الربح الإجمالي انخفض بسبب تخفيض أسعار بعض الخدمات بغرض الحفاظ على الحصة السوقية للشركة وزيادتها، وبسبب التغير في مزيج المنتجات مع هوامش متغيرة، أهمها مبيعات المنصات الإلكترونية ومبيعات السفر في المملكة المتحدة بعد الاستحواذ على مجموعة بورتمان في نهاية العام 2016، إضافة إلى ارتفاع مصروفات البيع والمصاريف الإدارية بنسبة 25% مقارنة مع الربع المماثل من العام الماضي.