سيمنس توقع اتفاقاً لإنشاء محطتي كهرباء في ليبيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

تعتزم مجموعة سيمنس الصناعية الألمانية بناء محطتين للكهرباء تعملان بالغاز في ليبيا، وهو ما يعطي دفعة لوحدتها المتعثرة للطاقة التي تستغني عن عمال مع تحول الاقتصادات المتقدمة إلى مصادر متجددة للطاقة.

وقال متحدث باسم سيمنس باور أند جاز، إن الشركة وقعت الاتفاقين، اليوم الخميس، مع شركة المرافق الليبية المملوكة للدولة.

ويأتي الاتفاقان في أعقاب إعلان سيمنس الشهر الماضي أنها ستستغني عن 6900 وظيفة، أو حوالي 2% من قوتها العاملة حول العالم. ومعظم هذه الوظائف في وحدتها للطاقة، وسيجري الاستغناء عنها بحلول عام 2020 مع تلاشي الطلب على تربينات الغاز.

ويتحول سوق الشركة في ألمانيا ومعظم أوروبا بشكل متزايد إلى طاقة الرياح والطاقة الشمسية، لكن أسواقا عطشى للطاقة في مناطق أخرى ما زالت تقدم فرصا كبيرة للنشاط لوحدة الطاقة في سيمنس.

ووقعت الشركة الألمانية عقدا بقيمة ثمانية مليارات يورو، ما يعادل 9.4 مليار دولار في يونيو/حزيران لتوريد محطات تعمل بالغاز وطاقة الرياح إلى مصر في اتفاق سيزيد قدرات توليد الكهرباء في البلد العربي الأكثر سكانا بنسبة 50%.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.