سيمنس تعود إلى ليبيا بمشاريع كهرباء بـ700 مليون يورو

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قالت شركة "سيمنس" اليوم الاثنين، إنها وقعت عقوداً لتوليد الكهرباء مع ليبيا بنحو 700 مليون يورو (826 مليون دولار)، في عودة إلى النشاط الفعلي في البلد الواقع في شمال إفريقيا بعد الاضطرابات التي اندلعت فيه عقب ثورة 2011.

ومن المقرر أن تبني المجموعة الصناعية الألمانية محطتي كهرباء تعملان بالغاز في مصراتة وغرب طرابلس، مع تقديم خدمات الصيانة لهما، ما يعطي دفعة لنشاط التوربينات التابع لـ"سيمنس" الذي يشهد خفضاً للوظائف بسبب تراجع الطلب في الاقتصادات المتقدمة.

وستضيف المحطتان الجديدتان نحو 1.3 غيغاوات إلى قدرات توليد الكهرباء في ليبيا التي في أمس الحاجة إلى إمدادات إضافية، إذ تعاني البلاد من انقطاعات متكررة في الكهرباء في السنوات الأخيرة بسبب زيادة الطلب وتدهور البنية التحتية، الناتج عن الاضطرابات السياسية والاقتصادية في البلد الغني بالنفط.

وفي الشهر الماضي أُجليت مجموعة من الموظفين الأتراك يعملون في محطة كهرباء بمدينة أوباري، بعد خطف أربعة من زملائهم، ليتوقف العمل في المحطة، مما يبرز مخاطر العمل في ليبيا.

وتعمل "سيمنس" في ليبيا منذ الخمسينيات، وتقول إن نحو 30% من توليد الكهرباء في البلاد يجري بمعداتها. وتبني المجموعة التي مقرها ميونيخ قدرات كبيرة لتوليد الكهرباء في مصر أيضاً، حيث فازت بعقد قيمته 8 مليارات يورو في 2015 هو الأكبر في تاريخ الشركة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.