.
.
.
.

"الإسلامي للتنمية" يبحث شراء حصة في بورصة اسطنبول

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس مجلس إدارة بورصة اسطنبول همت قرة داغ لرويترز إن لجنة الاستثمار بالبنك الإسلامي للتنمية ستبحث شراء حصة في البورصة في النصف الثاني من ديسمبر كانون الأول.

وقال قرة داغ في مقابلة إنه من المرجح أن تعلن بورصة اسطنبول عن مستشاري الطرح العام الأولي للبورصة الشهر القادم وإن أسهم التداول الحر ستتجاوز المليار ليرة، ما يعادل 260 مليون دولار.

من المقرر إطلاق الطرح العام الأولي في الربع الثاني من 2018.

وقال "إن البنك الإسلامي للتنمية سيبحث أمر شراء حصة في لجنتهم الاستثمارية هذا الشهر. لم نبحث مستوى محددا لكننا نرغب في أن يصبح البنك الإسلامي للتنمية شريكا استراتيجيا في البورصة".

وكان قرة داغ قد قال لرويترز في وقت سابق خلال إبريل إن البنك الإسلامي للتنمية الذي مقره السعودية يجري محادثات مع البورصة بشأن شراء حصة.

وقال اليوم الأربعاء إن بورصة اسطنبول ستدرس الإدراج في بورصات دول أخرى بعد الطرح الأولي وإنها أجرت محادثات مع هونج كونج بشأن هذه المسألة.

وأضاف أن البورصة أخطرت الحكومة بالعمل الذي أنجزته بشأن إصدار أوراق مالية في بورصة اسطنبول بعملات مثل الدولار واليورو.

وقال إن البورصة تعكف أيضا على جلب شراكات بين القطاعين العام والخاص إلى البورصة وإنها ترغب في توريق مشاريع مثل قناة اسطنبول وثالث مطار في اسطنبول.

وأضاف أن البورصة تعكف على مشروع عملة افتراضية باستخدام تكنولوجيا سلسلة الكتل.