.
.
.
.

تراجع أرباح "المراعي" الفصلية 4% لـ513 مليون ريال

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت أرباح شركة المراعي إلى 2,182 مليون ريال بنهاية عام 2017 بنسبة 1.58% مقارنة بـ2,148 مليون ريال في نفس الفترة من العام الماضي.

في حين انخفضت أرباح الشركة بنسبة 4.29% إلى 513 مليون ريال في الربع الرابع مقارنة بـ536 مليون ريال في الربع المماثل من العام الماضي.

وأرجعت الشركة سبب انخفاض الأرباح خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق إلى:

- الانخفاض في الإيرادات بنسبة 2.6% ويعود ذلك أساساً إلى انخفاض المبيعات في دول الخليج والدول الأخرى. ويعوض ذلك الأداء القوي لقطاع الدواجن ومنتجات الألبان طويلة الأجل ومنتجات الأجبان.

- انخفاض بنسبة 3.8% في إجمالي الربح بسبب الانخفاض في الإيرادات وارتفاع مستوى تكاليف دعم التجارة.

- انخفضت مصاريف البيع والتوزيع بنسبة 4.0% والمصاريف العمومية والإدارية بنسبة 7.4% مقارنة بالربع المقابل من العام السابق مدعومة برقابة التكاليف وكفاءة الأداء وتخفيض التكاليف في الأنشطة الإدارية في المركز الرئيسي للشركة.

- وبالرغم من هذه الآثار الإيجابية، فقد تراجع الدخل التشغيلي بنسبة 5.7% وذلك بسبب مخصص انخفاض في قيمة الأصول في دولة الأردن.

- ارتفاع مصروفات التمويل بنسبة 8.2% بسبب زيادة في تكاليف التمويل الخارجية.

- تأثر كل من الزكاة وضريبة الدخل الأجنبية بشكل إيجابي بسبب أصول الضرائب المؤجلة على كل من الأرجنتين ومصر.

وقد أتت النتائج الربعية لقطاعات التشغيل الرئيسية التي أدت إلى انخفاض صافي دخل الفترة العائد لمساهمي الشركة بنسبة 4.4% للربع كما يلي:

- قطاع الألبان والعصائر: انخفض صافي ربحه العائد لمساهمي الشركة بنسبة 11.9% وذلك نتيجة لانعكاس ظروف السوق والانخفاض في المنتجات الاختيارية وارتفاع تكلفة البرسيم وتأثير الحالة الاقتصادية لدول الخليج العربية ومصر.

- قطاع المخابز: انخفض صافي ربحه العائد لمساهمي الشركة بنسبة 17.1% ويعزى هذا الانخفاض بشكل جوهري إلى بقاء النمو ثابتاً في الكميات المباعة.

- سجلت الدواجن نتائج إيجابية بلغت 13 مليون ريال على مستوى صافي الدخل مقارنة بخسارة بلغت 42 مليون ريال في الربع المماثل من العام السابق. وقد تحقق هذا التحول بسبب تحسين الكفاءة التشغيلية وارتفاع الإيردات وانخفاض معدلات الوفيات للدواجن.

- إن الزيادة في الدخل الشامل للشركة والبالغة 208 ملايين ريال خلال الربع الرابع مقارنة بالربع المماثل هو إلى التأثير الإيجابي للتغيرات في ترجمة صرف العملات الأجنبية لدولة مصر والتأثير الإيجابي في القيمة العادلة لتدفقات التحوط النقدية وفي الغالب من تحوط أسعارالفائدة على الرغم من التباين غير المواتي في القيمة العادلة وقیمة الاستثمارات المتاحة للبیع واستثمارات مستحقة لشرکة زین.