.
.
.
.

مَن المستفيد من الشراكة "الضخمة" بين "إعمار" و"الدار"؟

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الأول للأوراق المالية، محمد علي ياسين، في مقابلة مع "العربية"، أن دخول شركتين عقاريتين بحجم "الدار" و"إعمار" في شراكة ضمن مشاريع عقارية في دبي وأبوظبي في الوقت نفسه، يصنف "بنقطة تحول"، ويعطي إشارة واضحة على أن الثقة بالقطاع العقاري "إيجابية".

وفي حين أن الارتفاعات على سهم "الدار" هي الأكبر في تداولات اليوم، ما يرجح أن الشركة هي المستفيد الأكبر من توقيع هذه الصفقة، يخالف ياسين هذا التوجه، مؤكداً أن المنفعة موحدة على الشركتين، "والقطاع العقاري في دولة الإمارات هو المستفيد الأكبر على المدى الطويل".

وكان الشيخ #محمد_بن_راشد آل مكتوم، حاكم #دبي، قد ذكر على موقع تويتر يوم أمس، أن شركتي العقارات الإماراتيتين #الدار و #إعمار وقعتا اتفاقية "لتأسيس شراكة وإطلاق وجهات عمرانية محلية وعالمية بقيمة 30 مليار درهم (8.17 مليار دولار)".

وقال الشيخ محمد الذي يشغل أيضاً منصب رئيس الوزراء ونائب رئيس دولة #الإمارات، إنه والشيخ #محمد_بن_زايد ولي عهد أبوظبي، شهدا توقيع الاتفاقية.

وأفاد المكتب الإعلامي لحكومة دبي في تغريدة لاحقة، أن الشركتين ستشتركان في تطوير مشروع بجزيرة السعديات في #أبوظبي، ومشروع "إعمار بيتش فرونت" في #دبي، وهو جزيرة صناعية سكنية يجري تطويرها قبالة ساحل الإمارة قرب جزيرة #نخلة_جميرا.

وتضم جزيرة السعديات فرعاً لمتحف اللوفر، وفرعاً لجامعة نيويورك، ومشروعات سكنية وتجارية.