.
.
.
.

الكويت: ذراع "كيبكو" الاستثمارية تعيد "غلوبل" للحياة

نشر في: آخر تحديث:

أفصحت شركة كامكو للاستثمار، ذراع مجموعة كيبكو الاستثمارية، ‬ للبورصة الكويتية أنها وقعت عقداً ابتدائيا لشراء 69.5% من أسهم ⁧‫غلوبل‬⁩ من شركة "إن سي أش فنتشرز" التي تمثل حصة الأغلبية في الشركة، من دون الإفصاح عن سعر الصفقة.

وقالت مصادر لـ"العربية" إن الصفقة أصبحت شبه منتهية لمصلحة "كامكو" بعد أن دخل بنك وربة على خط المنافسة.

وكانت "العربية" كشفت في وقت سابق أن مفاوضات متقدمة بين شركة كامكو للاستثمار، ذراع مجموعة مشاريع الكويت القابضة كيبكو، وبين مساهمين في شركة بيت الاستثمار العالمي غلوبل لشراء حصتهم البالغة نحو 70% وأن الشركة المستحوذة تجري فحصا نافيا للجهالة.

وكان هؤلاء المساهمون دخلوا في ملكية "غلوبل" مقابل مديونية سابقة على الشركة، وهم يشكلون بنوكا وشركات استثمارية من الكويت والخليج والعالم.

وكان السعر الذي يجري عليه التفاوض قريب من 50 مليون دينار، وهي قيمة حقوق المساهمين لنسبة 70% من المساهمين في "غلوبل". لكن دخول منافسين مثل بنك وربة، اصغر بنك في الكويت، على خط الصفقة، قد يغير السعر. ولدى إدارة البنك الإسلامي خطة للاستحواذ على "غلوبل" لأغراض تسريع نموه في الأسواق الكويتية والإقليمية عبر استحواذه على الأصول التي تديرها "غلوبل" والبالغة 3.1 مليار دولار، حسب إفصاحات الشركة.

وكانت "غلوبل" قد عانت من الأزمة المالية وأعلنت تعثرها في بداية الأزمة قبل 10 سنوات، واستمرت محاولة إنقاذها سنوات عدة، حتى تمكن الدائنون أخيراً من إعادتها إلى الربحية بعد إبعاد الرئيسة السابقة مها الغنيم وفريقها المسؤولين عن تعثر الشركة، ولتأتي "كامكو" اليوم لتعيد لها الحياة من جديد. وأعلنت "غلوبل" الأسبوع الماضي أنها حققت نحو 4 ملايين أرباح صافية في الربع الأول من هذه السنة.

وستصبح "كامكو" بعد الاستحواذ واحدة من أكبر الشركات الاستثمارية في المنطقة، المديرة لأصول بمليارات الدولارات، وهو أمر سيجعلها أكبر لاعب في قطاع الاستثمار في أسوِاق المنطقة.