.
.
.
.

بلومبرغ: "أدنوك" تجري محادثات مع "بيكر هيوز" لعقد شراكة

"بيكر هيوز" قد تشتري حصة أقلية في وحدة الحفر لـ "أدنوك"

نشر في: آخر تحديث:

نقلت وكالة بلومبرغ عن مصادر قولها، إن شركة #أدنوك تجري محادثات مع #بيكر_هيوز لعقد شراكة، قد تؤدي إلى استحواذ الشركة الأميركية على حصة أقلية في وحدة الحفر التابعة لـ "أدنوك".

وأضافت المصادر أن أدنوك تعمل مع Moelis & Co الاستشارية، لإجراء محادثات مع شركات أخرى حول شراكات محتملة، إلا أنه لم يتم التوصل إلى اتفاق نهائي.

تجدر الإشارة إلى أن وحدة أدنوك للحفر، تعد الأكبر في الشرق الأوسط، حيث تشغل أكثر من 90 حفارة.

وكانت بيكر هيوز دمجت أعمالها مع وحدة النفط والغاز التابعة لجنرال إلكتريك في يوليو الماضي.

وكان انعقد ملتقى شركة بترول أبوظبي "أدنوك" للاستثمار في التكرير والبتروكيماويات، في العاصمة الإماراتية أبوظبي يوم أمس، والذي أطلقت خلاله الشركة استراتيجيتها للعام 2030.

وتسعى أدنوك إلى تحويل حقل الرويس إلى أكبر مجمع تكرير في العالم، كما تعتزم استثمار 165 مليار درهم، على مدى 5 سنوات للتوسع في أنشطة التكرير والبتروكيماويات.

وتأتي هذه الخطة جزءا من استراتيجية عملاق النفط الإماراتي للعام 2030، والتي تتضمن إضافة مصفاة ثالثة في مجمع الرويس لزيادة طاقتها بـ 600 ألف برميل يوميا بحلول عام 2025.