.
.
.
.

أرامكو تعيد هيكلة أصولها غير النفطية تحضيرا للطرح العام

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت مصادر مطلعة لوكالة رويترز أن #أرامكو تعمل على إعادة هيكلة أصولها غير النفطية، تحضيرا للطرح العام الأولي. ويشمل ذلك تأسيس وحدة تابعة لتضم صندوقها لمعاشات التقاعد الذي تقدر قيمته بمليارات الدولارات، وفصل أسطول طائراتها ضمن وحدة مستقلة.

وقد تكون #الكفاءة_الإدارية المشهودة للشركة العملاقة وراء التشعب في عملياتها إلى حد غير معتاد، لأي من شركات النفط العالمية، حيث أن الشركة تعمل على الكثير من المشاريع التنموية المتعددة بالإضافة لإنتاج النفط من أكبر حقل في العالم. وكلاهما تحت مظلة أرامكو.

وفي قائمة #أصول_أرامكو_غير_النفطية، ملعب الجوهرة، جوهرة الملاعب السعودية ومركز إثراء، الأيقونة المعمارية التي استضافت القمة العربية في الظهران، وشبكة من المستشفيات أبرزها مركز Johns Hopkins Aramco، وأسطول من نحو 10 طائرات بوينج وإمبراير وطائرات هليكوبتر، وشبكة من المدارس والمؤسسات التعليمية وعشرات الآلاف من الوحدات السكنية ومشاريع ضخمة للبنية التحتية من ضمنها قنوات للتحكم بالسيول.

وتضع الشركة دخولها في هذه الشبكة الواسعة من الأنشطة في إطار مسؤوليتها تجاه المجتمع، لكن مع اتجاهها للطرح العام الأولي، برزت الحاجة إلى إعادة هيكلة هذه الأنشطة، لتبسيط عمليات الشركة وتسهيل تقييمها، خصوصا وأن المستثمرين العالميين يفضلون وضوح الانكشافات على المخاطر في جميع القطاعات.

وإعادة الهيكلة تشمل، بحسب رويترز، تأسيس وحدة تابعة لتضم #صندوق_معاشات_التقاعد الذي تقدر قيمته بمليارات الدولارات، بالإضافة إلى فصل #أسطول_الطائرات ضمن شراكة مع شريك استراتيجي، أو الاستعانة بشركة خارجية لإدارة الأسطول.

وربما في السياق نفسه، أسندت أرامكو إدارة #مشاريع_البنية_التحتية الحكومية إلى شركة جديدة أسستها العام الماضي بالشراكة مع مجموعة جاكوبس للهندسة الأميركية.

وبذلك ترسم خطوطا واضحة بين نشاطها الرئيسي في #صناعة_النفط_والغاز وما سوى ذلك.