.
.
.
.

"السعودية للكهرباء" توضح أسباب ارتفاع الفواتير

نشر في: آخر تحديث:

دعت #الشركة_السعودية_للكهرباء مشتركيها الذين لديهم اعتراض أو ملاحظات على فواتيرهم، إلى التواصل معها عبر قنوات الاتصال المتعددة، مثل مركز الاتصال والموقع الإلكتروني وحساب تويتر لخدمات المشتركين.

وقالت الشركة إن #ارتفاع_فواتير_الكهرباء خلال الشهر الجاري، يعود في المقام الأول إلى تصحيح #أسعار_التعريفة_الكهربائية هذا العام، حسب شرائح الاستهلاك في القطاع السكني، إضافة إلى تغير أنماط الاستهلاك في فصل الصيف من خلال الارتفاع الكبير في استخدام أجهزة التكييف، حيث إن 70% من قيمة الاستهلاك في الفاتورة يعود في الغالب إلى #استخدام_أجهزة_التكييف.

يذكر أن الشركة قامت أخيراً بتوحيد إصدار جميع فواتير المشتركين والبالغ عددهم 9 ملايين مشترك، في يوم الثامن والعشرين من كل شهر ميلادي، بناء على المرسوم الملكي.

ودعت "السعودية للكهرباء" جميع المشتركين إلى الاستفادة من كافة القنوات الإلكترونية الحديثة التي تقدمها لتسهيل وتسريع عملية التواصل مع المشتركين من جميع الفئات، مؤكدة أنها تسعد بتلقي أي ملاحظات تتعلق بالخدمة الكهربائية؛ لمعالجاتها على وجه السرعة، توفيراً للجهد والوقت، حيث تشمل هذه القنوات: حساب العناية بالمشتركين في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، ومركز خدمة المشترك عبر رقم الاتصال الموحد، والرسائل النصية عبر الرقم الموحد على جميع شبكات الجوال في المملكة، إضافة إلى كثير من الخدمات في كل من البوابة الإلكترونية للشركة، وتطبيق الكهرباء (ALKAHRABA) على الهواتف الذكية. وتأتي هذه التوضيحات على خلفية ازدياد قيمة فواتير الكهرباء خلال فترة الصيف، التي تزداد بها درجات الحرارة إلى مستويات مرتفعة في كثير من مدن المملكة، مما يساهم بالتالي في زيادة قيمة فواتير الكهرباء.

يشار إلى أن "السعودية للكهرباء" تمكنت من إحداث نقلة نوعية في قطاع خدمات المشتركين والخدمات الإلكترونية، بهدف تيسير وتسهيل جميع التعاملات الخاصة بالمشتركين، من خلال القنوات الرقمية التي كان آخرها التحول إلى الفاتورة الإلكترونية لجميع المشتركين بدلا من الفاتورة الورقية، وإصدار أكثر من تسعة ملايين فاتورة إلكترونية خلال يوم واحد، وهو 28 من كل شهر ميلادي.