.
.
.
.

تراجع مبيعات الهواتف يهوي بأرباح سامسونغ بالربع الثاني

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت أرباح شركة "سامسونغ" خلال الربع الثاني من العام الجاري مع هبوط مبيعاتها من الهواتف، فيما سجلت زيادة بنسبة طفيفة في الأرباح التشغيلية.

وأظهرت النتائج المالية للشركة التي أعلنتها اليوم الثلاثاء، أن صافي الربح تراجع عند 11.04 تريليون وون في الأشهر الثلاثة المنتهية في يونيو الماضي، مقابل 11.05 تريليون وون خلال الربع المقارن من 2017.

وفي وقت سابق، أشارت توقعات المحللين إلى أن أرباح "سامسونج" سترتفع إلى 11.1 تريليون وون.

وعلى مستوى الأرباح التشغيلية، فقد سجلت ارتفاعاً خلال الفترة من أبريل وحتى يونيو الماضيين، مُسجلة 14.87 تريليون وون (13.3 مليار دولار) في مقابل 14.07 تريليون وون خلال نفس الفترة العام الماضي.

لكن تقديرات المحللين كانت تشير إلى أن الأرباح التشغيلية لشركة "ساموسنغ" سترتفع لتسجل نحو 14.8 تريليون وون.

وانخفضت إيرادات "سامسونغ" بنحو 4 بالمئة خلال الربع الثاني من 2018 عند 58.48 تريليون وون مقابل 61 تريليون وون خلال نفس الفترة من العام الماضي. فيما كانت تشير التقديرات إلى أن الإيرادات سوف تتراجع إلى 58.8 تريليون وون.

وجاء انخفاض إيرادات "سامسونغ" بفعل تراجع إيراداتها من مبيعات قطاع الهاتف الجوال بنسبة 20% إلى 24 تريليون وون.

كما انخفضت الأرباح التشغيلية لقطاع الهاتف الجوال إلى 2.67 تريليون وون خلال الربع الثاني من 2018، مقابل 4.06 تريليون وون خلال نفس الفترة من العام الماضي.
وقالت الشركة لدى إعلانها نتائج الأعمال، إن الأرباح من قطاع الهاتف الجوال انخفضت نتيجة زيادة مصروفات التسويقية، وسط انخفاض الإيرادات نتيجة مبيعات أقل من المتوقع من هاتف "غلاكسي9"