.
.
.
.

تحالف "لوكس" يحصل على الرخصة الـ4 للسينما بالسعودية

التحالف بقيادة "الحكير" يستهدف إنشاء 300 شاشة عرض في 5 سنوات

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شركة مجموعة عبد المحسن #الحكير للسياحة والتنمية، عن حصول تحالف المجموعة وشركة "سينابوليس" العالمية ومجموعة "الطاير" الإماراتية، تحت مسمى شركة "لوكس للترفيه"، على الرخصة الرابعة من هيئة الإعلام المرئي والمسموع لإنشاء وتشغيل دور عرض سينمائي بالسعودية.

وتعد "سينابوليس" رابع أكبر مشغل لدور السينما بالعالم، حيث تدير 652 مجمعا سينمائيا في 14 دولة حول العالم، بينما تعتبر #مجموعة_الطاير إحدى أكبر الشركات في مجال العلامات التجارية وقطاع التجزئة بدولة #الإمارات العربية المتحدة والخليج.

وتستهدف الشركة إنشاء حوالي 300 شاشة عرض في 15مدينة بالمملكة، لتقديم عدة مفاهيم مختلفة لأشكال تشغيل شاشات العرض السينمائي منها عالية الجودة وسينما قاعات الأطفال والقاعات الاقتصادية، ملتزمة في ذلك بما يتوافق مع اللائحة التنفيذية لهيئة الإعلام المرئي والمسموع GCAM.

وأوضح مشعل الحكير نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة عبد المحسن الحكير للسياحة والتنمية، ورئيس مجلس إدارة شركة "لوكس للترفيه"، أن الشراكة تمت بنسبة 31% للحكير و31% للطاير و38% لسينابوليس، بإجمالي استثمارات مشتركة تعادل 500 مليون دولار، موزعة على 15 مدينة في المملكة أهمها المدن الرئيسية (الرياض وجدة والمنطقة الشرقية).

وأضاف في مقابلة مع "العربية" أن حصة "الحكير" تعادل مبدئياً 150 مليون دولار من تلك الاستثمارات، مشيراً إلى أن التمويل سيكون عن طريق تسهيلات سيصدر إيضاح بشأنها لاحقا بعد التأكيد على جميع الاستثمارات.

وتابع بالقول إن الأموال ستضخ على مراحل خلال 5 سنوات لإنشاء 300 شاشة، حيث سيكون التوسع في المملكة من خلال خطة قصيرة ومتوسطة وبعيدة المدى، وسيتم إنشاء 150 شاشة عرض سينمائي في 3 سنوات وخلال 5 سنوات سيصل العدد إلى 300 شاشة، على أن يزيد العدد بعد ذلك.

ولفت إلى أن من أبرز متطلبات هيئة العلام المرئي والمسموع أن يكون الشريك المشغل ذو خبرة جيدة في مجال تشغيل دور السينما، وأضاف: "اخترنا سينابوليس بعد بحث في السوق، وهي شركة من أصول مكسيكية وتعد رابع أكبر مشغل لدور السينما في العالم، وأكبر مشغل لدور السينما خارج أميركا مما سيضيف الكثير لنا".

وتوقع أن يكون افتتاح أول صالة عرض تابعة للشركة في المملكة، بحلول الربع الثاني من عام 2019.