.
.
.
.

سهم أبل يتراجع بعد إطلاق منتجاتها فهل السبب هو الأسعار؟

نشر في: آخر تحديث:

وصف رئيس شركة Graphene Ventures نبيل برهانو في مقابلة مع "العربية" الإصدارات الجديدة لشركة #أبل ، بالتغيرات الهامشية في هواتف "آيفون" الجديدة، معتبراً أن هذه المرة ليست التكنولوجيا التي أبهرت السوق في منتجات آيفون بل لربما السياسة التسعيرية هي أبرز ما شهدناه في مؤتمر يوم أمس مع الإعلان عن تسعيرات أعلى ثمناً للهواتف.

ونوه برهانو بأن هذا الأمر قد لوحظ منذ العام الماضي، مع خروج شركة أبل بآيفون x بسعر مرتفع عن بقية الأجهزة.

وبرر برهانو ما تقوم به الشركة، إلى تراجع عدد الأجهزة المباعة من عام إلى عام بالتالي فإن "أبل" تلجأ" إلى التعويض عن هذا التراجع برفع أسعار الأجهزة الجديدة.

وتوقع برهانو أن يشهد جهاز "آيفون xr" إقبالا واسعاً من قبل الجمهور، لاسيما وأنه الأرخص سعرا مقارنة بالهاتفين الآخرين، إذ تبدأ أسعاره من 749 دولاراً.

وشدد على أن الشركة تراهن على ساعة "أبل" الجديدة، وهي تسوق لساعتها الجديدة على أنها جهاز صحي شامل، حيث تستطيع أن ترصد أي خلل في دقات القلب وبدء مكالمة لخدمات الطارئ بمجرد سقوط المستخدم أرضا، الأمر الذي قد يجعلها مصدر جذب للمشترين الأكبر سنا، ويسمح لشركات التأمين الصحية بتغطية قيمة هذه الساعة لبعض المستخدمين لاسيما كبار السن.

وأضاف:" في أميركا، سقوط كبار السن يكلف الدولة بين 32 و33 مليار دولار وهذا يأتي في صالح "أبل".

وحذر برهانو، أنه في السنوات القليلة القادمة ستصل تكنولوجيا الهواتف الذكية إلى الذروة، بالتالي ستظهر أجهزة جديدة مثل "نظارة أبل" الذكية.

وأشار إلى أن هناك استهدافا واضحا من شركة أبل للسوقين الصيني والهندي، حيث إن هذه الخدمات الجديدة قد تستخدم من خلال المسافرين من هذه الدول.