.
.
.
.

رفع تعليق خدمات "موبايلي" بعد تحقيق التزاماتها

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية مساء هذا اليوم الاثنين عن رفع تعليق تقديم خدمات شركة اتحاد اتصالات ( #موبايلي ) وذلك بعد أن قدم مجلس إدارة شركة موبايلي للهيئة ما يثبت تنفيذ التزاماتها التنظيمية بشأن سعودة الصف التنفيذي الأول التابع لرئيس الشركة، وإصدار قرارات التعيين في هيكل الشركة التنظيمي بعد قرار مجلس إدارة هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات يوم أمس.

وأكد محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور عبدالعزيز بن سالم الرويس على أن الهيئة ماضية في تمكين الكفاءات الوطنية في الإدارات التنفيذية بجميع شركات الاتصالات المرخصة لها في المملكة، وتوطين وظائف قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات الذي يعد هدفاً استراتيجيا للهيئة وفقا لرؤية المملكة 2030.

وكانت شركة السوق المالية السعودية "تداول" قد أعلنت تعليق تداول سهم شركة اتحاد اتصالات "موبايلي" في السوق ابتداءً من اليوم الاثنين الموافق 08/10/2018، وذلك بناءً على طلب الشركة، تمهيداً للإعلان عن حدث على أن يعاد تداول السهم غداً يوم الثلاثاء.

وكان سهم شركة موبايلي قد هبط في مستهل تداولات جلسة اليوم الاثنين، قبل تعليق التداول، بضغط من قرار تعليق بعض خدماتها لمخالفتها نظام توطين الوظائف في المستويات التنفيذية.

وكان مجلس إدارة #هيئة_الاتصالات_وتقنية_المعلومات_السعودية أصدر أمس قرارا بتعليق بعض خدمات شركة اتحاد اتصالات (موبايلي) بسبب عدم وفاء الشركة بالتزاماتها التنظيمية.

وتضمن القرار الذي نشر على موقع الهيئة الإلكتروني اليوم الأحد "تعليق بيع خدمات الاتصالات المتنقلة للعملاء الجدد للباقات المفوترة ومسبقة الدفع على مستوى المملكة؛ ولا يؤثر ذلك على العملاء الحاليين".

وأوضح محافظ الهيئة الدكتور عبدالعزيز الرويس، حينها أي يوم أمس، أن الشركة لم تف بالتزامات الترخيص الذي أصدر للشركة، وعليه أقر مجلس إدارة الهيئة في نهاية عام 2017 خطة لمعالجة مخالفة الشركة وعدم وفائها بالتزاماتها بشان نسبة سعودة الصف التنفيذي الاول التابع لرئيس الشركة وهو ما يعد جزء من متطلبات الترخيص الصادر لها.

وأوضح المحافظ أن خطة تحقيق نسبة السعودة بالإدارة التنفيذية بالشركة تمت بالتنسيق مع مجلس إدارة الشركة وبلغوا رسميا بقرار مجلس إدارة الهيئة في ديسمبر 2017؛ إلا أن الشركة أخفقت في تحقيق الالتزام رغم المتابعة المتكررة مع مجلس إدارة الشركة.

كما أكد أن الهيئة مستمرة باتخاذ ما يلزم تجاه المخالفات المرتكبة لنظام الاتصالات ولائحته التنفيذية، والهيئة تعمل على متابعة جميع الشركات المرخصة والتزاماتها تجاه تمكين الكفاءات السعودية في المناصب القيادية لديها.

يأتي ذلك في إطار مهام ومسؤوليات الهيئة تجاه الرقابة على قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، وحماية المصلحة العامة ومصالح المستخدمين.