.
.
.
.

بريطانيا تستهدف عمالقة الإنترنت بحزمة من الضرائب

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت بريطانيا أنها ستفرض ضريبة على إيرادات عمالقة الإنترنت مثل Google وFacebook وAmazon لإنشاء منظومة ضريبية أكثر عدالة.

ومن المتوقع أن يؤدي هذا الإجراء إلى جمع أكثر من 400 مليون جنيه استرليني سنويا.

وقال #وزير_المالية_البريطاني فيليب هاموند، إن الضريبة ستراعي تحميل العبء على شركات التكنولوجيا العملاقة لا الشركات الناشئة.

واعتبر أن من الواضح أنه ليس من العدل أن تستطيع أنشطة أعمال المنصات الرقمية توليد قيمة كبيرة في بريطانيا دون دفع ضريبة مرتبطة بتلك الأنشطة.

وقالت وزارة الخزانة إن شركات الإنترنت ستدفع ضريبة تبلغ 2% على الأموال التي تجنيها من المستخدمين في بريطانيا اعتبارا من أبريل 2020.

وتوقع هاموند إنهاء التقشف في الإنفاق المستمر منذ فترة طويلة في البلاد، في حال تمكنت الحكومة البريطانية من إبرام اتفاق مع الاتحاد الأوروبي بخصوص الـ Brexit.

ويفرض الاتفاق مع #الاتحاد_الأوروبي ضغوطا على حزب المحافظين المنقسم لدعم رئيسة الوزراء تيريزا ماي.

وفي كلمته حول الميزانية السنوية، التي سعى فيها لتغيير النبرة المستخدمة فيما يتعلق بالضرائب والإنفاق بعد 10 سنوات من الأزمة المالية، أعلن هاموند عن تخفيضات ضريبية للأسر، وتخفيف قيود الرعاية الاجتماعية للأسر ذات الدخل المحدود.