.
.
.
.

"أكوا باور" السعودية توقع عقدا لبناء محطة كهرباء في مصر

نشر في: آخر تحديث:

وقعت شركة "أكوا باور" #السعودية عقدا لبناء محطة كهرباء في مصر بقيمة 2.3 مليار دولار.

وبحسب العقد المبرم مع الحكومة المصرية ستقوم أكوا باور بإنشاء محطة توليد كهرباء بطاقة 2250 ميغاوات، في الأقصر، باستثمارات تُقدر بـ2.3 مليار دولار، على أن تقوم وزارة #الكهرباء المصرية بشراء الإنتاج، بحسب وزير الكهرباء المصري الدكتور محمد شاكر.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة #أكوا_باور بادي بادماناثان، إن الشركة تستهدف الانتهاء من تنفيذ محطات الطاقة الشمسية في منطقة بنبان بأسوان، ضمن برنامج تعريفة التغذية لتوليد 120 ميغاوات خلال الربع الثاني من العام المقبل.

وأكد بادماناثان أن محطات الشركة في بنبان تأتي في إطار جهود الحكومة المصرية لتفعيل برنامج تعريفة التغذية.

وأكد رئيس مجلس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي، أن هذا التوقيع يأتي في ضوء تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بأهمية متابعة تنفيذ محاور برنامج تنمية الصعيد، ومن بينها استكمال الخطة القومية لتطوير شبكة الكهرباء، بما يتسق مع استراتيجية التنمية المستدامة "رؤية مصر 2030"، لافتاً إلى أن الاتفاقية تعكسُ جهود الدولة في جذب القطاع الخاص وتشجيعه على المشاركة في تنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية، كما تؤكد ثقة المستثمرين في إمكانيات قطاع الكهرباء في مصر بصورة خاصة، وقدرة الاقتصاد المصري على جذب الاستثمارات الخارجية بصورة عامة.

وقال الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة، إن الاتفاقية الموقعة اليوم تترجم الاهتمام الذي توليه وزارة الكهرباء لإضافة قدرات جديدة إلى الشبكة لمواجهة الاحتياج المتزايد للطاقة الكهربية لاسيما لمشروعات التنمية، موضحاً أن هذا المشروع الذي يتم إنشاؤه بنظام الـ BOO والمدرج بخطة الدولة، يتماشى مع المخطط العام لقطاع الكهرباء والطاقة، لإتاحة المجال للقطاع الخاص للمشاركة في إنتاج الكهرباء، منذ إقامة محطات سيدي كرير والعين السخنة وبورسعيد، مضيفاً أن المشروع يساهم في تأمين وتدعيم مصادر التغذية الكهربائية بصعيد مصر نظراً لنمو الأحمال، كما يساعد على تنمية المجتمع بصعيد مصر وإيجاد فرص عمل مباشرة وغير مباشرة بالمنطقة تصل إلى حوالي 3000 فرصة عمل من مهندسين وفنيين وعمالة، إلى جانب إضافة استثمارات خارجية مباشرة بنحو 2,3 مليار دولار، مما يساهم في زيادة نمو الاقتصاد المصري معتمداً على المشروعات القومية ومساهمة القطاع الخاص.

وقال محمد عبد الله أبو نيان، رئيس مجلس إدارة شركة أكوا باور، إن الجانب المصري يتمتع بالتزام بالمعايير المهنية في التفاوض وجذب الاستثمارات الخارجية، وكذا الشفافية في توقيع الاتفاقات وتوضيح أهدافها، إلى جانب التشديد على ضرورة تنفيذ المحطات لتعمل بكفاءة عالية، وأن تتوافر بها كافة معايير الصحة والسلامة المطلوبة.

وقال أبو نيان: مطمئنون على استثماراتنا في مصر "الحبيبة"، ونتطلع للمزيد من التعاون في مشروعات مقبلة، فهناك استقرار ونمو في مختلف القطاعات، كما أن مناخ الاستثمار بمصر يتشابه مع المناخ لدينا في المملكة.