العقوبات الأميركية تجمد صفقات شراء 200 طائرة لإيران

الشركات الصينية ترفض بيع طائرات ركاب إلى إيران

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قالت شركات صينية، على هامش معرض للطيران، إنها لن تبيع طائرات ركاب لإيران.

فيما أشار مسؤول روسي إلى أن موسكو ستتجنب تعريض برامجها لخطر استهدافها بإجراءات أميركية.

وتواجه إيران تحديات لتحديث أسطول طائراتها، بعد توقف صفقاتها لشراء 200 طائرة من Airbus وBoeing وATR إثر إعادة فرض العقوبات الأميركية عليها.

وكانت وزارة الخزانة الأميركية قد ألغت تراخيص بيع طائرات ركاب لإيران، والمطلوبة لأي طائرة تزيد فيها نسبة المكونات الأميركية على 10%.

وقالت "Iran air" إنها تسعى للحصول على عروض من الموردين غير الخاضعين للقيود المفروضة على تصدير أجزاء الطائرات الأميركية. وربما تدرس شراء الطائرة الروسية Sukhoi Superjet 100.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.