.
.
.
.

أرامكو توقّع اتفاقية لشراء 26 مروحية بـ700 مليون دولار

نشر في: آخر تحديث:

انطلقت يوم أمس فعاليات معرض البحرين الدولي للطيران، حيث يشارك في المعرض في نسخته الخامسة 11 شركة من أصل أكبر 15 شركة في مجال صناعة الطيران في العالم.

وعقب افتتاح المعرض، أعلن عبد الحكيم القوحي، نائب رئيس الخدمات الصناعية في شركة #أرامكو_السعودية، عن توقيع الشركة اتفاقية لشراء 26 طائرة هليكوبتر بقيمة إجمالية تبلغ 700 مليون دولار، وذلك على هامش فعاليات معرض البحرين الدولي الخامس للطيران المنعقد خلال الفترة من 14 إلى 16 نوفمبر الحالي، الذي يقام في قاعدة الصخير الجوية، وفقا لصحيفة "الشرق الأوسط".

كما وقّع الدكتور نبيل بن محمد العامودي، وزير النقل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني، اتفاقية الخدمات الجوية، مع كمال بن أحمد، وزير المواصلات والاتصالات البحريني.

وتضمن الاتفاقية حق الجانبين في تعددية التعيين والحقوق الممنوحة، وبنوداً تتعلق بالسلامة الجوية وأمن الطيران وجدول الطرق المتفق عليه، كما تشمل مواد تتعلق بالفرص التجارية والتحالفات التسويقية. ونيابة عن الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين، دشن الشيخ عبد الله بن حمد آل خليفة، الممثل الشخصي للملك رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرض البحرين الدولي للطيران، معرض البحرين الدولي للطيران في دورته الخامسة.

حيث أكد أن معرض البحرين للطيران يعبر عن كل ما تمتلكه البحرين من الإمكانات والخبرات في صناعة المعارض، حيث يجمع نخبة من قطاع الطيران العالمي في بيئة رفيعة المستوى لإجراء الصفقات التجارية والتواصل بين شركات الطيران والمستثمرين إلى جانب اكتشاف الفرص للأفراد والشركات على حد سواء.

وبلغت نسبة عدد الشركات العالمية المشاركة، وفق مسؤولين بحرينيين، 66%.

وتشارك في المعرض شركات مثل "بي إيه إي سيستمز، لوكهيد مارتن، إيرباص، بيل، بوينغ، بومباردييه، إمبراير، غلف ستريم، ليوناردو، رولز رويس، روسكوزموس، تي آي آي، تاليس، سي إف إم الدولية من مجموعة سفران الفرنسية"، وهي من أكبر الشركات العالمية في مجال صناعة محركات الطائرات.

بدوره، أكد المهندس كمال بن أحمد، وزير المواصلات والاتصالات نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرض البحرين الدولي للطيران، أن "معرض البحرين الدولي للطيران في نسخته الخامسة يعتبر الأسرع نمواً في منطقة الشرق الأوسط، حيث نجح المعرض في استقطاب أكبر شركات الطيران عالمياً، مما يعكس أهمية مكانة البحرين في الخليج العربي مركزاً اقتصادياً حيوياً، كما أن تنوع عدد الشركات المشاركة في المعرض دليل للنمو الذي يشهده المعرض منذ تأسيسه في عام 2010".

ويشمل المعرض جوانب عدة تسعى إلى توفير منصة مناسبة لتوليد الأعمال، وتشجيع الابتكار، وتكوين العلاقات، وتبادل الأفكار. وقامت إدارة المعرض بمضاعفة مساحة قاعة العرض بنسبة 100 في المائة، كما شهد المعرض زيادة في نسبة نمو في عدد الشركات المشاركة بمعدل 35% وارتفعت نسبة النمو في عدد العارضين في صالة العرض بمعدل 73%.

وستقام عروض جوية من قبل فرق استعراضية جوية مشاركة في المعرض، مثل فريق الفرسان من دولة الإمارات، وفريق الفرسان الروس، والفريق الاستعراضي الإيطالي "السهام ثلاثية الألوان" الذي تستضيفه المنطقة للمرة الأولى على الإطلاق. وسيتم عرض أكثر من 120 طائرة من مختلف الأنواع التجارية والعسكرية في العرض الثابت والعرض الجوي، بالإضافة إلى عرض طائرات عسكرية من سلاح الجو الملكي البحريني، والقوات الجوية البحرية الأميركية.