.
.
.
.

شركات أدوية عالمية تبحث الاستثمار في السوق السعودية

نشر في: آخر تحديث:

قال المهندس أيمن منسي؛ الرئيس التنفيذي للوادي الصناعي في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، إن عدة #شركات_أدوية_عالمية بحثت مع الوادي الصناعي الاستثمار في السوق السعودية، مبينا أن أكثر من 116 شركة في تعمل في الوادي الصناعي في عدة قطاعات ومنها قطاعات الأدوية.

وأوضح منسي على هامش اليوم الثاني للمؤتمر الرابع للصناعة الدوائية في الشرق الأوسط الذي انطلق بالتعاون مع الجمعية الصيدلية السعودية، أن خطة الوادي الصناعي مستمرة في استقطاب #المصانع_الدوائية المتميزة إلى المملكة، مشيرا إلى أن هذه الخطة لجذب الاستثمارات بدأت منذ عدة سنوات، وفقاً لصحيفة "الاقتصادية".

وأشار إلى تراجع نسبة استيراد الأدوية من 80% في 2015 إلى نحو 75% حاليا، مرجعا ذلك إلى زيادة نسبة توطين صناعة الأدوية في السوق السعودية التي تعتبر من أكبر أسواق المنطقة العربية والشرق الأوسط، حيث يقدر حجم قطاع الصناعات الدوائية فيها من 7 إلى 8 مليارات دولار.

وبين، أن الطاقة الاستيعابية لميناء الملك عبدالله الاقتصادي تبلغ نحو 3.4 مليون حاوية، والمناولة ارتفعت بنسبة 50%، وهذا أسهم بشكل كبير في استقطاب الشركات إلى مدينة الملك عبد الله الاقتصادية.

وأشار إلى أن قطاع الأدوية من الصناعات المهمة والاستراتيجية على مستوى الدولة، موضحاً أن من أهداف "رؤية 2030" تعظيم مساهمة القطاع الخاص في الصناعات الخفيفة ومنها القطاع الدوائي، وصولا إلى تخفيض نسبة استيراد الأدوية من الخارج.

ويرتكز الوادي الصناعي على ستة قطاعات رئيسية تشمل، المنتجات الدوائية والصيدلة، والسلع الغذائية والاستهلاكية، والخدمات اللوجستية، والصناعات البلاستيكية، مواد الإنشاءات والبناء، وقطاع النقل، وصناعة وتجميع المركبات والآليات.

ويرتبط الوادي بميناء الملك عبدالله، وقطار الحرمين السريع، ويتميز ببنيته التحتية المتقدمة التي تمكن المستثمرين من الحصول على خدمات لوجستية متكاملة، وشبكة توزيع لأكبر سوق في المنطقة.