.
.
.
.

السعودية.. كيان جديد للاستثمار بشركات تقنية المعلومات

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت #أرامكو_السعودية والشركة السعودية لتقنية المعلومات، عن توقيع مذكرة تفاهم بهدف تأسيس شركة استثمارية مشتركة في قطاع تقنية الاتصالات والمعلومات، تهدف إلى تأسيس ودعم الشركات والأعمال التجارية المتخصصة في هذا القطاع في المملكة ودول مجلس التعاون الخليجي.

ويأتي هذا المشروع في إطار حرص الشركتين الوطنيتين على تطوير #منصة_سعودية رائدة تدعم الاستثمار في الشركات الناشئة في هذا القطاع، بهدف تحقيق الأهداف الاستراتيجية الوطنية في قطاع تقنية الاتصالات والمعلومات، مع التركيز بشكل خاص على دعم الابتكار والريادة التقنية ونقل التقنية محلياً وإقليمياً.

وأفاد نائب رئيس أرامكو السعودية لتقنية المعلومات المهندس يوسف العليان أن هذا المشروع المشترك مع الشركة السعودية لتقنية المعلومات سيعمل على زيادة فرص البحث والاستثمار التقني في المملكة، وتمكين رأس المال البشري ورواد الأعمال السعوديين، وتدريب المواهب الوطنية وتوظيفها ودعم نمو المنشآت الصغيرة والمتوسطة في السوق السعودي والخليجي.

من جانبه، أوضح الرئيس التنفيذي للشركة السعودية لتقنية المعلومات الدكتور سعد العبودي، أن مشاركة أرامكو السعودية تمثل خطوة في سبيل تحقيق رؤية الشركة السعودية لتقنية المعلومات في إحداث نهضة تقنية نوعية في المملكة، من خلال توظيف الإمكانات الاقتصادية والبشرية في التأسيس لتقنيات وفرص عمل المستقبل، وبناء القدرات الوطنية المتخصصة في هذا المجال.

ولفت إلى أن هذا المشروع يأتي كنتيجة مباشرة لإدراكنا لضرورة الاستثمار مع الشركات الوطنية الأخرى الرائدة في التقنيات المتطورة لجعل المملكة أحد أكثر الاقتصادات الرقمية ريادةً ومنافسةً في العالم كجزء من رؤية المملكة العربية السعودية 2030، وستستثمر الشركة خبراتها التقنية وعلاقاتها الدولية وقدراتها في السوق في سبيل جعل هذا المشروع المشترك نموذجاً ريادياً ومنافساً محلياً وإقليمياً.

يذكر أن شركة أرامكو السعودية هي الشركة المتكاملة والرائدة عالمياً في مجال الطاقة والكيميائيات، وتنتج الشركة برميلًا واحدًا من كل ثمانية براميل من إمدادات النفط في العالم، في الوقت الذي تواصل فيه تطوير تقنيات جديدة للطاقة، وتضع أرامكو نُصب أعينها موثوقية مواردها واستدامتها، ما يساعد على تعزيز الاستقرار والنمو على المدى الطويل في جميع أنحاء العالم.

أما الشركة السعودية لتقنية المعلومات فهي شركة وطنية تأسست عام 2017 وتعود ملكيتها لصندوق الاستثمارات العامة، ويدخل من بين أهدافها الاستراتيجية تعزيز المحتوى المحلي والاستثمار النوعي طويل المدى داخل المملكة وخارجها في تقنيات المستقبل الرقمية ومناطق التقنية، انطلاقاً من رؤية المملكة العربية السعودية 2030.

كما تتبنى الشركة مبدأي الابتكار والموثوقية في جميع حلولها وخدماتها التي تقدّمها من خلال فريق سعودي مختص على أعلى درجات الكفاءة المعرفية والتقنية العالمية، وتستثمر علاقاتها الوطيدة مع شركات دولية رائدة لنقل المعرفة وتوطينها، وتسريع تبني التقنيات الحديثة لرفع الكفاءة والطاقة الإنتاجية.

ويدخل من بين أنشطتها توفير الخدمات والمنتجات والحلول المتعلقة بتقنيات الاتصالات والمعلومات وإنترنت الأشياء، وتطوير وإدارة مناطق التقنية والاستثمار فيها، وتصميم وتطوير وتشغيل أنظمة ومنصات البيانات والاستثمار في البيانات الضخمة وتقديم الخدمات والمنتجات المبنية عليها.