.
.
.
.

هذا ما قاله بوتين بعد اعتقال مستثمر أميركي شهير

روسيا تعتقل مؤسس شركة استثمارات تدير أصولاً بـ 3 مليارات دولار

نشر في: آخر تحديث:

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء قوات الأمن إلى الحد من ملاحقة #الشركات بعد بضعة أيام من عملية دهم شركة استثمار أميركية مهمة وأثارت صدمة في أوساط الأعمال.

وقال بوتين "لإنجاز المهمات الكبيرة التي تواجهها البلاد على أكمل وجه، علينا التخلص من كل ما يحد من حرية عمل الشركات. يجب ألا تشعر الشركات النزيهة بأنها مهددة باستمرار ومعرضة بشكل دائم لعقوبات جنائية وإدارية".

وأضاف "حين يتم التحقيق في -قضايا اقتصادية- من الضروري الحد من دواعي التمديد المتكرر لمدد التوقيف".

وقررت #محكمة روسية السبت وضع المؤسس الأميركي لأبرز #الشركات الاستثمارية في #روسيا قيد التوقيف الاحتياطي لشهرين، في إطار توجيه اتهامات إليه بالاحتيال، الأمر الذي ينفيه.

ووضع الأميركي #مايكل_كالفي، مؤسس ومدير شركة الاستثمارات "بارينغ فوستوك" قيد التوقيف الاحتياطي حتى 13 نيسان/أبريل، في انتظار محاكمته في قضية احتيال تشمل 5 أشخاص آخرين.

وأثارت هذه القضية قلق أوساط قطاعات الأعمال في روسيا وسط مخاوف من تداعيات كارثية على #التمويل_الأجنبي الذي تحتاج إليه البلاد في شكل كبير.

وصدرت في الأيام الأخيرة مواقف داعمة للمستثمرين، حتى في الأوساط القريبة من السلطات، بسبب السمعة الجيدة ل"بارينغ فوستوك" التي تمكنت من اجتذاب أكثر من 3 مليارات دولار من الرساميل منذ تأسيسها قبل 25 عاما.

وهذه القضية ليست الأولى التي تستهدف رؤساء شركات في روسيا.