.
.
.
.

طيران الجزيرة: نتطلع لرفع حصتنا لـ20% من السوق المحلية

رئيس الشركة للعربية: إضافة 7 وجهات جديدة لاسيما في شبه القارة الهندية

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس مجلس إدارة شركة طيران الجزيرة مروان بودي، في مقابلة مع "العربية"، أن الشركة حققت العام الماضي إنجازات مهمة بعد أن واصلت توسيع شبكتها بإضافة 7 وجهات لاسيما في شبه القارة الهندية.

وأضاف أن توسع الشركة ساعد على التحول من نقل الركاب من وإلى #الكويت كوجهة نهائية إلى نقلهم من وجهتهم الأولى إلى وجهات أخرى ضمن شبكة الشركة، مشيرا إلى أن الشركة استلمت أول طائرة ايرباص (ايه 320 نيو) في الشرق الأوسط وتقدمت بطلب لشراء ثلاث طائرات إضافية من الطراز ذاته.

وكشف أن الشركة تتطلع لزيادة حصتها إلى 20% من السوق المحلية.

وأشار إلى أن "حصتنا السوقية ارتفعت من 10% في 2017 إلى 14% في 2018".

وقال: "زدنا حجم أسطولنا من 7 طائرات إلى 9 طائرات في 2018"، كاشفا أن حجم الأسطول سيصل إلى 13 طائرة منتصف 2019.

وأوضح أن الشركة حققت كذلك إنجازا في العام الماضي بافتتاح مبنى الركاب المخصص لطيران الجزيرة في مطار الكويت الدولي، مشيراً إلى أنه تم نقل جميع مسافري طيران الجزيرة عبر المبنى الجديد.

وذكر بودي أنه منذ افتتاح عملياته التشغيلية في مايو 2018 بلغ عدد الركاب الذين نقلتهم الشركة منذ الافتتاح وحتى نهاية عام 2018 أكثر من 1.2 مليون مسافر.

ولفت إلى أن أسعار الوقود شهدت العام الماضي تقلبات كبيرة حيث ارتفع سعر الوقود بنسبة 30% قياسا بمستويات عام 2017، في حين شهد السوق المحلي تطورات كبيرة مع زيادة عدد المسافرين بنسبة 8% مقارنة بـ 2017.

وحققت "طيران الجزيرة" أرباحا بقيمة 224 ألف دينار في الربع الأخير من العام الماضي، مقارنة مع خسائر بـ1.34 مليون دينار في الربع المماثل من العام الأسبق. وجاءت الأرباح أفضل من التوقعات بتسجيل خسائر بـ840 ألف دينار.

وتراجعت أرباح #طيران_الجزيرة بـ18% خلال العام الماضي، مقارنةً مع عام 2017، لتبلغ 6.7 مليون دينار.

وقالت الشركة إن تراجع أرباح العام الماضي يعود إلى أحداث غير منتظمة وخسائر تشغيلية متعلّقة بعمليات تشغيل مرافق جديدة بقيمة مليوني دينار.

ونوهت الشركة، في بيان صحفي، أنها سجلت نموا قياسيا في أعداد #المسافرين بلغت نسبته 42.8% العام الماضي في حين حققت نموا قدره 45.5% في إيراداتها التشغيلية مقارنة بالعام 2017.