.
.
.
.

"السعودية لإعادة التدوير" تستحوذ على شركة "GEMS"

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الشركة السعودية الاستثمارية لإعادة التدوير، إحدى الشركات المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة اليوم، عن توقيعها على اتفاقية نهائية للاستحواذ على جميع أسهم شركة إدارة الخدمات البيئية العالمية (GEMS)، من جدوى للاستثمار، ومن المتوقع اكتمال صفقة الاستحواذ خلال الربع الثاني من 2019.

وكان #صندوق_الاستثمارات_العامة قد أسس الشركة السعودية الاستثمارية لإعادة التدوير في 2017، وذلك ضمن أهدافه لتنمية وتطوير قطاعات جديدة داخل المملكة.

وتسعى الشركة #السعودية_الاستثمارية_لإعادة_التدوير بصفتها الشركة الوطنية الرائدة في قطاع معالجة المواد القابلة للتدوير لتطوير، وامتلاك وتشغيل، والاستثمار في القطاع داخل المملكة، وذلك لبناء منظومات متكاملة لإدارة المواد القابلة للتدوير، إذ يشمل ذلك توظيف أحدث تقنيات المعالجة وإعادة التدوير، وتطوير مرافق متخصصة لتوليد الطاقة بما يدعم #البرنامج_الوطني_للطاقة_المتجددة .

وتحرص الشركة على الاستثمار في الشركات المتخصصة بجميع جوانب أنشطة معالجة المواد القابلة للتدوير (على سبيل المثال وليس الحصر المواد الورقية والبلاستيكية والمعدنية) ضمن سلسلة القيمة في جميع أنحاء المملكة، إضافة إلى تعزيز فرص النمو والمشاركة مع القطاع الخاص، كما ان من شأن هذه الجهود أن تسهم في تحقيق العديد من المكاسب البيئية والاجتماعية والاقتصادية في المملكة، حيث تتطلّع الشركة للمساهمة بأكثر من 37 مليار ريال سعودي (10 مليار دولار أميركي) من إجمالي الناتج المحلي، وجذب ما قيمته 6 مليار ريال سعودي ( 1.6مليار دولار أميركي) من الاستثمارات الخارجية إلى المملكة وخلق نحو 23 ألف فرصة عمل جديدة وذلك بحلول 2030.

من جانب آخر، تعد شركة جدوى للاستثمار شركة استثمارية سعودية مقرها مدينة الرياض وتتخصص في إدارة الاستثمارات وتقديم الخدمات الاستشارية، وتبلغ قيمة الأصول الخاضعة لإدارة الشركة نحو 25 مليار ريال سعودي في مجالات الأسهم العامة والملكية الخاصة والعقارات، كما تُعدّ شركة إدارة الخدمات البيئية العالمية (GEMS) من كبرى الشركات العاملة في مجال معالجة المواد الصناعية القابلة للتدوير في المملكة، حيث توفر خدمات إدارة المواد الخطرة القابلة للتدوير، وغيرها من الخدمات الصناعية والهندسية للشركات العاملة في #قطاع_النفط والبتروكيماويات والتصنيع، وذلك عبر فريق متخصص من الخبراء والمهندسين.