.
.
.
.

مليار دولار تكلفة أزمة طراز ماكس على شركة بوينغ

بوينغ تتخلى عن توقعات 2019 بعد وقف تشغيل 737 ماكس

نشر في: آخر تحديث:

تخلت #بوينغ عن توقعاتها للعام الحالي، قائلة إنها أوقفت برنامجها لإعادة شراء الأسهم في منتصف مارس آذار.

وأعلنت الشركة زيادة التكاليف مليار دولار بفعل وقف تشغيل طائراتها 737 ماكس.

وتواجه الشركة، التي تتخذ من شيكاغو مقرا أكبر، أزمة في تاريخها بعد حادثي سقوط اثنين من طائراتها: واحدة تابعة لشركة ليون إير في إندونيسيا وسقطت يوم 29 أكتوبر تشرين الأول، والثانية للخطوط الجوية الإثيوبية وسقطت في العاشر من مارس آذار، بحسب ما ورد في "رويترز".

وأسفر الحادثان عن مقتل جميع من كانوا عن متن الطائرتين وعددهم 346 شخصاً.

وانخفضت الإيرادات وتدفقات السيولة لأكبر شركة لصناعة الطائرات في العالم بشدة عن توقعات وول ستريت بفعل وقف تسليمات الطائرة 737 ماكس التي مُنعت من التحليق في مارس آذار.

وخفضت بوينغ إنتاج الطائرات بعد الحادثين إلى 42 طائرة شهريا من 52، وانخفضت تدفقات السيولة التشغيلية في الربع الأول نحو 350 مليون دولار عنها قبل عام.

وقالت الشركة إنها ستصدر توقعات جديدة مستقبلا عندما تتضح الأمور أكثر بشأن #الطراز_737_ماكس .

وانخفضت السيولة التشغيلية في الربع الأول إلى 2.79 مليار دولار من 3.14 مليار، وهو ما يقل عن متوسط توقعات المحللين البالغ 22.98 مليار دولار.

وباستبعاد بنود معينة، قالت بوينغ إن أرباحها الأساسية انخفضت إلى 3.16 دولار للسهم في الربع الأول من 3.64 دولار للسهم قبل عام. ويتفق هذا مع متوسط توقعات المحللين.