.
.
.
.

تعاون جديد بين "جيمس" و"سيمنز" لرقمنة قطاع التعليم

في إطار مشروع "رحّال" ضمن مبادرة دبي X10

نشر في: آخر تحديث:

وقعت مجموعة "جيمس للتعليم" وشركة "سيمنز" مذكرة تفاهم تهدف إلى تطوير مجموعة من المبادرات الجديدة والمبتكرة المصممة خصيصاً لتعزيز التعاون والتكامل بين قطاعي التعليم والتكنولوجيا.

وتأتي الشراكة الجديدة تحت مظلة مشروع "رحّال" الذي تنفذه هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي ضمن مبادرة دبي 10X، لاسيّما أن المشروع يهدف إلى تشجيع المدارس على العمل خارج الأطر التقليدية وتطوير فرص التعلم المبتكرة التي تعود بالفائدة على الطلاب.

وتهدف الاتفاقية الجديدة إلى دعم عملية نقل المعارف والخبرات إلى طلاب مدارس "جيمس للتعليم"، إضافة إلى تعزيز جوانب الاستدامة والرقمنة ضمن المجموعة.

وأقيمت مراسم توقيع المذكرة في مدرسة "جيمس فيرست بوينت"، مركز "جيمس للتعليم" الجديد للتميز في القطاعات الرقمية بتاريخ 23 يونيو 2019، بحضور عدد من كبار المسؤولين.

وتأتي الشراكة تعزيزاً لاستثمارات "سيمنز" في مبادرات التعليم والتدريب في منطقة الشرق الأوسط، في أعقاب المنحة البرمجية التي أعلنت عنها الشركة بقيمة 300 مليون دولار لجامعات في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومصر.

ومن شأن هذه المنح أن توفر لأكثر من 3850 طالباً إمكانية الوصول إلى البرمجيات من قطاع الصناعات الرقمية في "سيمنز"، وبالتالي تمكينهم من اكتساب المهارات التي يحتاجونها لدفع عجلة القطاع الرقمي.